إجازة عقار جديد ضد الإيدز

تم نشره في الاثنين 26 حزيران / يونيو 2006. 10:00 صباحاً

 

واشنطن-أجازت إدارة الدواء والغذاء الأميركية عقارا جديدا ضد مرض الايدز. وقالت الإدارة، أول من أمس، إنها أقرت عقار Prezista لعلاج فيروس HIV المسبب لمرض نقص المناعة المكتسب.

ويعد الدواء هو أول عقار يجاز ضد الايدز من إنتاج شركة Johnson & Johnson وهو أيضا أحدث دواء توافق عليه الإدارة الأميركية التي تعنى بسلامة الدواء والغذاء منذ حزيران (يونيو) العام 2005، وفق أسوشيتد برس.

وينتمي الدواء الجديد إلى طائفة الأدوية المانعة للبروتياز وهو بروتين يحتاجه فيروس HIV للقيام بنسخ ذاته والتكاثر.

ومنذ العام 1995 قامت إدارة الدواء والغذاء الأميركية بالتصريح لعشر أدوية مثبطة للبروتياز، وفق أسوشيتد برس.

ومن الأعراض الجانبية الرئيسية لهذه الطائفة من الأدوية هي ارتفاع مستويات ضغط الدم والكوليسترول وكذلك إعادة توزيع دهون الجسم لذا تؤخذ مثبطات البروتياز بشكل نموذجي كجزء من خليط من الأدوية.

ويستهدف دواء Prezista، وفقا لما قالته الإدارة الأميركية، المرضى الذين لا يستجيبون للعلاج من بعض أدوية الإيدز الأخرى.

يشار إلى أن 12 بالمائة فقط من المصابين بالإيدز في دول العالم النامي يحصلون فعلا على العقاقير المضادة للفيروس المسبب للمرض وفقا لتقرير أصدرته الأمم المتحدة العام 2005.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أعلنت، في وقت سابق، أن حوالي ألفي طفل رضيع يولدون يوميا، مصابون بفيروس (HIV) المسبب لمرض نقص المناعة المكتسب (الايدز)، لأن أمهاتهم المصابات بالفيروس لا يحصلن على العلاج اللازم لمنع انتقال الفيروس إلى أطفالهن.

وقالت المنظمة إن أقل من 10 بالمائة من المصابات بالفيروس في الدول النامية، حصلن على عقاقير مضادة للفيروس أثناء الحمل والولادة في الفترة بين عامي 2003 و2005 رغم مضاعفة فرص المرضى في الحصول على العقاقير أثناء تلك الفترة إلى ثلاثة أمثالها.

يذكر أن تقريرا صدر أخيرا من الأمم المتحدة أوضح أنه يعيش ما بين 33.4 مليون إلى 46 مليون شخص بمرض الإيدز في 126 دولة، كما شهد العام 2005 ما بين 3.2 إلى 6.2 مليون إصابة جديدة ووفاة ما بين 2.2 إلى 3.3 مليون آخرين.

التعليق