الأمير وجدان علي تحاضر حول "أثر النفط على الثقافة الإجتماعية والسياسية"

تم نشره في الجمعة 23 حزيران / يونيو 2006. 10:00 صباحاً
  • الأمير وجدان علي تحاضر حول "أثر النفط على الثقافة الإجتماعية والسياسية"

   عمان- قالت رئيسة الجمعية الملكية للفنون الجميلة والمتحف الوطني الأردني للفنون الجميلة الاميرة وجدان عليان هناك تأثيرات هامة للنفط في إحداث نهضة اجتماعية وعمرانية كبيرة في مجتمعات الدول العربية المنتجة للنفط .

وعرضت علي في محاضرة ألقتها في المتحف مساء امس بعنوان "اثر النفط على الثقافة الاجتماعية والسياسية في المشرق العربي "وقدمها الدكتور خالد خريس أهم مراحل التطور التي مرت بها مجتمعات الدول المنتجة للنفط وما رافقها من تبعات اجتماعية تقليدية طرأت على تلك المجتمعات في مجال الرفاه الاجتماعي .

  ونوهت الى انه بالرغم مما تحقق من تغيرات ايجابية كبيرة على مجتمعات الدول المنتجة للنفط وخاصة في دول الخليج والدول المجاورة لها الا ان هذه المجتمعات دفعت ثمنا كبيرا تجاه العديد من القضايا التي اصبحت ظاهرة في هذه المجتمعات وتمثلت في تبني قيم اجتماعية غربية تقليدية ركزت على قشور الحضارة واقتصرت على الدور الاستهلاكي النمطي الذي ساد في تلك المجتمعات .

  ولفتت الى انه على اثر ذلك تكونت في تلك المجتمعات طبقتان " اغنياء وفقراء " مما ادى الى توسيع الفجوة الثقافية بين الطبقتين التي افرزت ثقافة طبقية كان لها الدور في احداث تغييرات جذرية في البنية التكوينية للمجتمع التي خلقت بيئة لبروز الاصولية الدينية السلفية التي تسربت مفاهيمها الى الثقافة المجتمعية في تلك الدول .

وأشارت إلى استخدام العائدات النفطية العالية في إحداث نهضة معمارية ضخمة تضاهي بجمالها التقدم العمراني في الدول المتقدمة خاصة في عواصم ومدن دول الخليج العربي لكنها من جانب أخر أفقدت تلك المدن هويتها المعمارية العربية الأصيلة التي كانت سمة مميزة للمدن العربية بطرازها المعماري العربي والإسلامي.

(تصوير: أسامة الرفاعي)

التعليق