أكثرية سكان هونغ كونغ ينوون متابعة المباريات

تم نشره في الثلاثاء 6 حزيران / يونيو 2006. 10:00 صباحاً

هونغ كونغ - أظهرت دراسة نشرت امس الاثنين أن 60 بالمئة من سكان هونغ كونغ يعتزمون السهر لما بعد منتصف الليل لمتابعة مباريات بطولة كأس العالم 2006 لكرة القدم التي ستنطلق هذا الاسبوع بألمانيا، بينما سيسعى سبع هذه النسبة لمشاهدة البث الحي لجميع مباريات البطولة التي ستمتد لشهر كامل حسبما جاء بنتيجة التصويت الذي أجراه حزب الائتلاف الديمقراطي.

وأكد سبعة بالمئة من المشاركين بهذه الدراسة أنهم سيذهبون إلى أعمالهم متأخرين من أجل السهر لمباريات كأس العالم بينما يعتزم 43 بالمئة من المشاركين الذهاب إلى أعمالهم بشكل عادي في اليوم التالي للمباريات.

وأظهرت الدراسة أن 60.4 بالمئة من المشاركين ينوون مشاهدة المباريات التي ستبدأ عند منتصف الليل بتوقيت هونغ كونغ أو حتى بعد ذلك، وأعرب 13.2 من المشاركين عن نيتهم مشاهدة جميع مباريات البطولة على الهواء مباشرة.

وتتمتع كرة القدم بشعبية عريضة في المستعمرة البريطانية السابقة هونغ كونغ التي يصل تعدادها السكاني إلى 6.8ملايين نسمة حيث تنقل مباريات الدوري الانجليزي الممتاز وكذلك مباريات دوري الدرجة الاولى الايطالي والاسباني هناك على الهواء مباشرة.

وبسبب فارق التوقيت بين هونغ كونغ وألمانيا فإن العديد من مباريات البطولة التي ستبدأ يوم الجمعة المقبل وتستمر حتى التاسع من تموز/يوليو المقبل ستلعب في الفترة ما بين 11 مساء والثالثة صباحا بتوقيت هونغ كونغ.

التعليق