"سانوفي أفنتس" تطلق برنامج AIMS للتوعية الصحية

تم نشره في السبت 20 أيار / مايو 2006. 09:00 صباحاً

 

بيروت-الغد- في مبادرة خاصة لتشجيع الإعلام الرصين والمسؤول، أطلقت مختبرات"سانوفي – أفنتس": برنامج "معلومات متقدمة للمختصين بالإعلام"

"Advanced Information for Media Specialists "AIMS يتضمن عدداً من الحلقات التدريبية وورش العمل لتشجيع دور الإعلام الفعّال في المواضيع الصحية.

وفي هذا النطاق نظمت"سانوفي- أفنتس" في 5 و 6 أيار في فندق أنتركونتيننتل في فاريا/لبنان أول حلقة تدريبية تحت عنوان "الشراكة في الصحة" وذلك بالتعاون مع عدد من الخبراء.

افتتحت الحلقة بكلمة للمسؤولة عن الإعلام في"سانوفي- أفنتس" ميريام أزنافوريان التي رحبت بالحضور باسم الدكتور أحمد ياقوت مدير عام سانوفي-أفنتس وأكدت على اهتمام الشركة وتقديرها لمسؤولية الإعلام والإعلاميين في إيصال المعلومات العلمية والدقيقة إلى الجمهور كما وأكدت على دعم الشركة المستمر لكل المهتمين بقضايا الصحة والوقاية وخصوصاً الصحافة.

تناول وزير المالية السابق في لبنان الدكتور جورج قرم موضوع القطاع الصيدلاني في إطار العولمة الاقتصادية وحصة الإنفاق على الأبحاث والتطوير، وتوزيع مراكز إنتاج الأدوية في العالم. كما تحدث عن ضرورة التعاون بين القطاع الخاص والعام لتأمين سياسات صحية عادلة لمختلف الدول ولاسيما الفقيرة منها.

وتحدث المحامي وليد ناصر عن قانون حماية براءات الاختراع في العالم وفي الدول العربية وضرورة الالتزام به، كما أشار إلى الفارق بين الأدوية البديلة  generic والأدوية المنسوخة copy والأدوية المزورة counterfeit, وشدد على ضرورة التنبه إلى مصدر ونوعية الدواء البديل لضمان فعاليته وسلامته.

وعرض مدير الشؤون التنظيمية في"سانوفي – أفنتس"الدكتور فادي كوسا ، في مداخلته منظومات إنتاج وتطوير الدواء من قبل الشركات العالمية من مرحلة اكتشاف تركيبته الكيمياوية إلى مرحلة تسويقه.

واستكمل اللقاء مع الصحافي المتخصص في صحيفة لو سوار Le soir البلجيكية جاك بونسان، والذي تحدث عن خبرته المهنية في مجال الصحافة الصحية والحملات الوقائية الوطنية ودور الإعلام الموضوعي في نقل المعلومات للجمهور.

من جهتها عرضت المسؤولة عن التثقيف الصحي والعلاقات العامة في وزارة الصحة العامة في لبنان بيغي حنا، النتائج الإحصائية الأولية لدراسة قامت بها الوزارة حول حاجات الصحافيين والمعلومات الخاصة بالصحة وسبل تطويرها.

وعلى صعيد الأبحاث، تناولت المديرة الطبية لدى سانوفي-أفنتس الدكتورة ماري تيريز صوايا، أهداف الدراسات السريرية وأساليب تنفيذها ودور القسم الطبي في شركات الدواء العالمية في الرقابة لضمان النوعية وحماية المريض.

ومن ثم تناول الدكتور رئيس دائرة الإدارة والسياسة الصحية، كلية العلوم الصحية في الجامعة الأميركية في بيروت "قاسم كصك"، المعلومات الصحية والطبية من حيث مصداقيتها وطريقة معالجتها وإبرازها في الإعلام.

واستعرض مدير شركة"بورن انترآكتيف-أورنج كليكس" فادي صباغة البعد الخاص بعالم الانترنت وقام بعرض شامل لكيفية البحث عن المعلومات الصحيحة والمواقع الخاصة بالصحة وأساليب استخلاص المعلومات العلمية الموضوعية.

شكلت هذه الحلقة الأولى من برنامج "معلومات متقدمة للمختصين بالإعلام" فرصة مميزة للتأكيد على دور شركات الدواء العالمية الداعم للتثقيف والتوعية الصحية، والذي تعتبره شركة "سانوفي – أفنتس" من أولوياتها في لبنان والعالم وهو تعبير لمبادئها في الشراكة والمسؤولية تجاه صحة المواطنين.

يذكر أن مختبرات سانوفي-أفنتس "sanofi-aventis "هي ثالث أكبر مختبر علمي صيدلي في العالم والأول في أوروبا. تسعى سانوفي-أفنتس لتحسين ظروف حياة المرضى عبر معالجة وتدارك الأمراض البشرية عبر اكتشاف وتصنيع الأدوية الحديثة.

تصب جهود سانوفي-أفنتس"sanofi-aventis" في مجالات الأدوية العلاجية الأساسية كعلوم الأورام والقلب والسكري والاضطرابات النفسية كما في مجال اللقاحات البشرية.

التعليق