عقار"باكسيل" قد يشجع على الانتحار

تم نشره في الخميس 18 أيار / مايو 2006. 10:00 صباحاً
  • عقار"باكسيل" قد يشجع على الانتحار

 

   واشنطن- حذرت كل من هيئة الدواء والغذاء الأميركية وشركة جلاكسو سميث  كلاين من أن عقار "باكسيل" PAXIL المضاد للاكتئاب قد يزيد من مخاطر السلوك الانتحاري لدى متعاطيه من الشباب.

جاء التحذير المشترك ضمن  خطاب أرسلته إدارة الدواء والغذاء الأميركية إلى الأطباء وأرفقت معه أيضا طلبا بضرورة إجراء تعديلات على الملصقات التي توضع على دواء PAXIL وPAXIL CR، وهو نسخة معدلة من الدواء الأول يطلق عليها أيضا PAROXETINE، وفق اسوشيتد برس.

   واستند التحذير إلى اختبارات سريرية أجريت على حوالي 1500 مريض شاب، تناولت مجموعة منهم أقراص الباكسيل فيما تناولت المجموعة الأخرى أقراص زائفة، حيث اتضح أن نسبة السلوك الانتحاري لدى الشباب الذين يتعاطون الباكسيل أعلى بما لا يقارن مع المجموعة الثانية.

وأفادت إدارة الدواء والغذاء الأميركية بحدوث 11 محاولة انتحار دون أن تفضي أي  منها إلى وفاة فعلية بين المرضى الذين تعاطوا حبوب الباكسيل، فيما سجلت محاولة انتحار واحدة فقط لدى من تناولوا الحبوب الوهمية.

وبالنظر إلى قلة عدد محاولات الانتحار فقد أوصت الهيئة الأميركية بضرورة أن "تؤخذ النتائج بحذر."

ووفقا لنتائج الاختبارات، فإن 8 من بين المرضى الأحد عشر ممن حاولوا الانتحار، تتراوح أعمارهم بين 18 و30 عاما.

وقد عانى كل المرضى في الاختبارات من اضطرابات نفسية ومن بينها الإحباط الشديد.

   ماري آني الناطقة باسم شركة جلاكسو سميث كلاين قالت إن الشركة نشرت اكتشافاتها في أعقاب طلب تقدمت به الهيئة الأميركية إلى شركات تصنيع الأدوية المضادة للاكتئاب تطالبهم بفحص بيانات اختباراتهم السريرية لمعرفة ما إذا كان يوجد أي ارتباط بين العقاقير والانتحار وسط الشباب. وقالت آني "لقد شعرنا بأننا نرغب في مشاركة هذه المعلومات مع الأطباء."

هيئة الدواء والغذاء الأميركية شددت على ضرورة المراقبة الحذرة لكل المرضى وخاصة فئة الشباب وأيضا المرضى الذين يبدون قدرا من التحسن عندما يعالجون بعقار الباكسيل.

التعليق