"عمارة يعقوبيان" و"بنات وسط البلد" يمثلان مصر في مهرجان هندي

تم نشره في الأحد 14 أيار / مايو 2006. 09:00 صباحاً
  • "عمارة يعقوبيان" و"بنات وسط البلد" يمثلان مصر في مهرجان هندي

 

عمّان-الغد- أعلنت لجنة المهرجانات المصرية أنه تم اختيار فيلمي "عمارة يعقوبيان"، و"بنات وسط البلد" لتمثيل مصر في المسابقة الرسمية لمهرجان " أوشينز سيفيلم" الهندي الذي تنطلق فعالياته في 22 تموز(يوليو) المقبل.

قال رئيس المركز القومي للسينما علي أبو شادي, حسبما ذكر موقع محيط الالكتروني, إن "لجنة المهرجانات اختارت هذين الفيلمين اللذين كانا بين الأفلام الجيدة في الإنتاج المصري خلال العام الماضي لتمثيل مصر في هذا المهرجان المهم على صعيد الهند"، مشيرا الى أن الفيلمين حققا نجاحا في المهرجانات التي شاركا بها حتى الآن ولقيا ترحيبا من النقاد في البلدان التي عرضا فيها.

من ناحية اخرى نفى مستشار المهرجانات بشركة "جود نيوز" المنتجة لفيلم "عمارة يعقوبيان" يوسف شريف رزق الله، إنه لا يوجد في خطة الفيلم الاشتراك في أي مهرجان سينمائي في الهند خلال الفترة المقبلة، وفقا لما ورد بالشرق الأوسط.

وأضاف رزق الله "لا أعتقد أن هناك مهرجانات سينمائية ستقام في الهند خلال الأشهر الأربعة المقبلة، وأن أول مهرجان سيشارك فيه الفيلم في الفترة القادمة هو مهرجان نوتردام للفيلم العربي بهولندا الذي يقام في الفترة من30 أيار (مايو) حتى 4 حزيران (يونيو) المقبل، ويمثل مصر في المسابقة الرسمية، ثم بعد ذلك سيشارك في مهرجان "ترانس سيلفانيا" برومانيا، وهو مهرجان مختص بالأعمال الأولى والثانية للمهرجان ويقام في الفترة من 2 إلى 11 حزيران (يونيو) المقبل.

وأشار رزق الله إلى أن هناك عرضين للفيلم على هامش مهرجان "كان" يومي 12 و16 الشهر الحالي، بالإضافة إلى احتفالية وتكريم لأحمد زكي، وعرض فيلم "حليم" الذي قام ببطولته على هامش المهرجان.

ويعد فيلم "عمارة يعقوبيان" اضخم انتاج فني في تاريخ السينما المصرية، حيث تجاوزت تكلفة انتاجه 16 مليون جنيه مصري، بذلك يعد أضخم فيلم مصري على الاطلاق من حيث التكلفة العالية.

كما يحشد لأول مرة نخبة من أكبر واهم نجوم الصف الاول في السينما المصرية، وهم عادل إمام ونور الشريف ويسرا وسُمَيَّة الخشاب وأحمد راتب وخالد الصاوي وخالد صالح وجيهان قمري وتامر عبدالمنعم، مخرجه الشاب وحيد حامد والروائي علاء الاسواني صاحب قصة الفيلم والسيناريست وحيد حامد كاتب النص السينمائي للفيلم.

والفيلم مأخوذ عن رواية بنفس الاسم كتبها الروائي علاء الاسواني وأحدثت لدى طرحها العام الماضي ضجة واسعة في أوساط القراء والنقاد والمثقفين بسبب تناولها لافكار لجريئة وجديدة على الادب العربي والمجتمعات العربية مثل التحرر والشذوذ والسادية والفساد والطبقية.

ومن المقرر ان يعرض الفيلم الشهر المقبل، كما شارك في مهرجان برلين السينمائي، وشارك أيضا الشهر الحالي في مهرجان "تربيكا" الأميركي في دورته الأولى.

التعليق