الحنيطي يؤكد دور كلية التربية الرياضية في تطوير الرياضة الأردنية

تم نشره في الخميس 11 أيار / مايو 2006. 10:00 صباحاً
  • الحنيطي يؤكد دور كلية التربية الرياضية في تطوير الرياضة الأردنية

يفتتح المؤتمر الدولي الخامس "علوم الرياضة في عالم متغير"
 

إعداد اللجنة الإعلامية

عمان- قال رئيس الجامعة الأردنية د. عبدالرحيم الحنيطي أن المشاركة الدولية الواسعة في أعمال المؤتمر الدولي الخامس "علوم الرياضة في عالم متغير" تبرز الدور الرائد لكلية التربية الرياضية في المنطقة والاهتمام الذي توليه الجامعة في البحث العلمي.

وأضاف الحنيطي عقب افتتاحه المؤتمر يوم أمس أن تنوع البحوث المقدمة سوف يثري الحركة الرياضية والأكاديمية في الأردن والعالم العربي وتبادل الخبرات بين الدول المشاركة.

وفيما يتعلق بنهج الجامعة في الحفاظ على استمرارية عقد المؤتمرات العلمية في مجال التربية الرياضية رغم ما تتحمله كلية التربية الرياضية من نفقات مالية كبيرة؛ أشار الحنيطي أن الجامعة تولي هذا الجانب أهمية كبيرة، وأن مشكلة التمويل تبقى قائمة، آملاً أن يسهم القطاع الخاص في تغطية نفقات مثل هذه المؤتمرات، وأن يعزز من دعمه للأبحاث العلمية والذي لا يتجاوز 20% .

وختم حديثه بالإشارة الى تخصيص الجامعة لجوائز مالية لأفضل رسائل الماجستير والدكتوراة سنوياً، موضحاً أن التربية الرياضية ستنافس بقوة على نيل هذه الجوائز لما تمتلكه من مقومات أكاديمية وعلمية.

وكان الحنيطي أكد في كلمته التي افتتح بها أعمال المؤتمر أن اهتمام الجامعة بالتربية الرياضية جزء مهم من الاهتمام بالمسيرة الحضارية، في إشارة إلى أن بناء الجسم لا يقل عن بناء الفكر والحضارة، ومن هنا عملت الجامعة على توظيف البحث العلمي في شتى المجالات نحو الارتقاء بالمسيرة المتكاملة للأردن، وهو في مجال التربية الرياضية يسهم في تطوير الألعاب الرياضية المبنية على البحث والتحليل والدراسة، وليس استنادا للآراء والاجتهادات الشخصية.

رئيس المؤتمر وعميد كلية التربية الرياضية د. كمال الربضي قال أن الرياضة منذ القدم كانت مسخرة للخير والمحبة والسلام وهي تجسد اليوم عبر هذا المؤتمر التقاء قادة الرياضة من الأكاديميين في تبادل الخبرة والمعرفة على طريق النهوض والارتقاء بمستوى الرياضة في العلم العربي، وأن الجامعات هي البيئة الصالحة للبحث العلمي، مشيراً إلى نهج الكلية في الاعتماد على البحث العلمي كأساس للتطور والازدهار، وأن السعي فيها دائم للاطلاع على جديد الرياضة العالمية.

وكان الدكتور ابراهيم عبدربه خليفة من مصر ألقى كلمة نيابة عن المشاركين شكر فيها إدارة الجامعة على دعوتهم للمشاركة في هذه التظاهرة العلمية الرياضية الكبيرة، والتي تترجم تطور الحركة الرياضية الأردنية في شتى المجالات لاعتمادها على البحث العلمي كمنهج للتطوير.

حضر الافتتاح الأمين العام المساعد لاتحاد الجامعات العربية، وممثلون عن جامعة الدول العربية وأمين عام المجلس الأعلى للشباب وأمين عام اللجنة الأولمبية ونواب رئيس الجامعة وعدد كبير من الشخصيات الرياضية العربية والأردنية.

يذكر أن المؤتمر الذي يقام على مدار يومين يقدم فيه 85 بحثاً علميا مقدما من 36 جامعة عربية إضافة الى أميركا وألمانيا. حيث يختتم بحفل مساء اليوم في قاعة فندق ريجن الضواحي.

 (تصوير: امجد الطويل)

التعليق