الرياضي بلا أجانب يخشى قوة فاست لينك

تم نشره في الجمعة 21 نيسان / أبريل 2006. 09:00 صباحاً
  • الرياضي بلا أجانب يخشى قوة فاست لينك

لكسر التعادل في نهائي دوري السلة

حسام بركات

عمان- يتطلع الرياضي بلاعبيه المحليين "فقط" لمفاجأة فاست لينك مكتمل الصفوف، والذي يطمع بدوره للاستفراد بخصمه المتأثر حتما بالاستغناء عن اللاعبين الاميركيين برنتيس وواطسون، وستكون حظوظ حامل اللقب هي الاوفر للفوز مساء اليوم عند السابعة في صالة الامير حمزة لكسر حالة التعادل بين الفريقين (1-1) في نهائي دوري السلة العام لاحراز اللقب.

وسبق للرياضي ان فاز في المباراة الاولى ضمن المرحلة النهائية الجمعة الماضي 79-70 ثم خسر المباراة الثانية الاثنين الماضي 81-85، لكنه قرر خوض اللقاءات المتبقية ضمن المرحلة النهائية بلا اجانب، ويحتاج كل من فاست لينك او الرياضي لتحقيق فوزين في المباريات الثلاث المتبقة لنيل اللقب.

وكان ممثل نادي فاست لينك، الذي احرز اللقب في الموسمين الماضيين على حساب الرياضي بالذات، مراد بركات قد رفض طلب نادي الرياضي باستقدام لاعبين اجنبيين جديدين على اعتبار ان ذلك يخالف تعليمات الدوري، رغم ان لجنة الاندية قررت استثناء الرياضي من هذه التعليمات بسبب ظروفه الخاصة شرط ان يوافق فاست لينك.

فاست لينك - الرياضي

ستتغير المعطيات الفنية بشكل كبير في هذه المباراة وستختلف عن المباراتين السابقتين كليا، حيث سيكون لدى فاست لينك الافضلية المطلقة في استثمار الخيارات الكبيرة الموجودة في الفريق الذي حافظ على لاعبيه الاجنبيين الاميركي المؤثر داميان كانتريل والمكسيكي العملاق آدم برادا.

ومع العودة المتوقعة لصانع الالعاب الاساسي اسامة دغلس بعد شفائه من الوعكة الصحية التي ألمت به مؤخرا، والدور الايجابي الكبير الذي قدمه الموزع البديل فادي السقا في المباراة الماضية، فان فاست لينك لن يواجه اية مشاكل في ادارة دفة المباراة وضبط ايقاعها، سيما مع عودة المستوى المبهر للجناح انفر شوابسوغة وتبادل الادوار المتقن مع كانتريل حول الدائرة، كما ان وجود ايمن دعيس وبديله اشرف سمارة بالجاهزية المعتادة لتبادل الادوار الى جانب برادا يمنح الفريق السيطرة المطلوبة تحت السلتين.

ولا شك ان الفرصة ستكون متاحة لفرانسيس عريفيج وموسى العوضي وربما محمد حمدان للمشاركة على فترات اذا اقتضت الحاجة ذلك.

اما الرياضي فليس امامه سوى الاعتماد على وسام الصوص وفيصل النسور لتبادل صناعة الالعاب وعيسى كامل على الاطراف وزيد الخص مع حسام لطفي او موسى بشير للتمركز في منطقة العمق، وربما تتاح الفرصة لمعتصم سلامة للمشاركة على فترات خلال المباراة.

ويخشى أكثر ما يخشى على الرياضي من القرارات الفنية الخاطئة من حيث التبديل في ظل محدودية الطاقة الموجودة لدى اللاعبين، حيث ان ضعف التوجيه الفني كان سببا في خروج الفريق من ربع نهائي غرب آسيا، وخسارة اكثر من مباراة محلية كان آخرها امام فاست لينك الاثنين الماضي ضمن المرحلة النهائية للمنافسة على لقب الدوري.

التعليق