الإصابة قد تبعد رودريغيز وبينا أمام أرسنال

تم نشره في الأحد 16 نيسان / أبريل 2006. 10:00 صباحاً
 

مدريد - هناك شكوك حول اشتراك مدافعي فريق فياريال الاسباني لكرة القدم غونزالو رودريغيز وخوان مانويل بينا في مباراة الذهاب لفريقهما بالبطولة الاوروبية للاندية الابطال أمام ارسنال الانجليزي يوم الاربعاء.

ومني الارجنتيني رودريغيز بكدمة في الكاحل وتحتم عليه مغادرة الملعب بعد 20 دقيقة من مباراة فياريال التي هزم فيها من برشلونة 0-1 في الدوري الاسباني أول من أمس الجمعة، أما الظهير بينا أصيب بالتواء في الكاحل بنهاية نفس المباراة.

وقال فياريال انه من المحتمل بشكل كبير ألا يشارك اللاعبان في المباراة أمام ارسنال.

ومن جهة ثانية، قال ارسين فينغر المدير الفني لفريق ارسنال أول من أمس الجمعة ان هناك شكوكا حول اشتراك المدافع سول كامبل ولاعب خط الوسط الناشئ سيسك فابريغاس في نفس اللقاء.

وأصيب فابريغاس في القدم في المباراة التي سحق فيها فريقه استون فيلا 5-0 بالدوري الممتاز الانجليزي منذ اسبوعين. وقال فينغر للصحافيين انه من غير المرجح أن يتمكن الاسباني فابريغاس من اللحاق بالمباراة بعد أن غاب عن مباراة فريقه في مطلع الاسبوع أمام بورتسموث بالدوري الانجليزي، ومن المرجح أن يغيب كامبل ايضا في المباراتين المقبلتين للفريق بعد أن أجريت له جراحة لعلاج كسر في الانف مني به أثناء مباراة فريقه وبورتسموث.

وظهر فابريغاس (18 عاما) بمستوى مرتفع في البطولة الاوروبية للاندية الابطال وسجل أول أهدافه في مباراة الذهاب بدور الثمانية عندما تغلب الفريق على يوفنتوس الايطالي 2-0.

التعليق