الفيفا يتكفل باصلاح ملعب فلسطيني دمره القصف الاسرائيلي

تم نشره في الخميس 13 نيسان / أبريل 2006. 10:00 صباحاً

 

زيوريخ - ذكر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أول من أمس الثلاثاء، أنه سيدفع مبلغا من المال لاصلاح ملعب لكرة القدم في الاراضي الفلسطينية دمره القصف الاسرائيلي مؤخرا.

وقال جوزيف سيب بلاتر رئيس الفيفا إن الاتحاد قرر تحمل تكاليف إصلاح الملعب، وأوضح "في عالمنا الحالي الذي مزقته النزاعات الطويلة والعنف تمثل كرة القدم إحدى الوسائل العالمية القليلة التي يمكن للبشرية أن تستخدمها لسد الفجوات بين الامم والشعوب ولترمز إلى ما يوحد كوكبنا فوق ما يقسمه".

وقال بلاتر "دور الفيفا ليس توجيه التأنيب أو اللوم وإنما المساعدة في خلق الروابط والتأكد من أن الشباب وصغار السن في المنطقة لديهم الامل والامكانية للاستمتاع بمدرسة الحياة التي تقدمها كرة القدم، ولذلك أدعو السلطات المعنية ببذل كل ما بوسعها للسماح للفلسطينيين والاسرائيليين بتطوير كرة القدم".

وذكر الفيفا في بيان أصدره أول من أمس الثلاثاء إنهم يساندون حق كل من كرة القدم الاسرائيلية والفلسطينية بشكل تام حاليا ومستقبلا في التطوير.

وأوضح البيان "انه وبنفس الشكل دافع الفيفا عن حق كرة القدم الفلسطينية في التطوير وخوض المباريات والبطولات الدولية وأن يكون لديها البنية الاساسية الجيدة وتنظيم المسابقات المجمعة بين الضفة الغربية وقطاع غزة".

وكان الفيفا قد أدان الغارة الجوية الاسرائيلية الاسبوع الماضي ولم يستبعد توقيع عقوبات على الاتحاد الاسرائيلي لكرة القدم.

وقال جيروم تشامبين نائب رئيس الفيفا المسؤول عن القضايا الخاصة "يحاول الفيفا منذ أكثر من قرن إظهار أن كرة القدم شيءعالمي، أما الهجوم على ملعب لكرة القدم فهو في الحقيقة إشارة خاطئة".

التعليق