أسباب العقم عند الذكور

تم نشره في الجمعة 7 نيسان / أبريل 2006. 09:00 صباحاً

 

عمّان-الغد-أظهرت الدراسات العلمية أن المشكلات المرتبطة بالخصيتين تشكل ما يزيد على 95% من مجموع حالات العقم عند الرجال ومن الأمور التي تنتج عن ضعف أداء الخصيتين ما يلي:

1. انعدام تكون الحيوانات المنوية(النطف).

وهذا يمكن أن يحدث في حالتين هما:

أ. تلف الأقنية المولدة للنطف نتيجة تعرضها لأحد الأمراض.

ب. عندما تكون النطف غير قادرة على التحرر من الخصيتين على الرغم من كونها طبيعية التكوين.

2. تدني عدد الحيوانات المنوية المنتجة

ويعتبر عدد الحيوانات المنوية تحت المستوى الطبيعي إذا كان عدد الحيوانات المنوية يقل عن 10 ملايين حيوان في كل 1ملليتر من السائل المنوي، في الماضي كان يعتقد أنه إذا قل عدد الحيوانات المنوية عند القذف عن 40 مليون في كل 1ملليتر كان يعتبر الرجل عقيما، ولكن في الوقت الحاضر إذا كانت خصوبة الزوجة طبيعية وكان سنها صغيراً فإن عدد 10 ملايين حيوان منوي عند القذف يعتبر كافيا لحدوث الحمل مع مرور الزمن وتكرار المحاولات حتى من غير اللجوء إلى علاج حيث أظهرت الدراسات الطبية أن نسبة إنجاب الأطفال للرجال الذين يعانون من قلة عدد الحيوانات المنوية تصل إلى 30% بينما النسبة هذه عند الرجال الطبيعيين تصل إلى 80%.

3. كما قد ينتج عن ضعف أداء الخصيتين تدني نوعية الحيوانات المنوية المنتجة من حيث الحركة حيث إنه في حال كانت حركة الحيوانات المنوية بطيئة أو كانت لا تتحرك في خط مستقيم سوف يكون من الصعب على هذه الحيوانات المنوية اختراق عنق الرحم المغطى بسائل مخاطي لزج وكذلك اختراق غلاف البويضة الأنثوية الخارجي.

وتعتبر نسبة 60% من الحيوانات المنوية الطبيعية هي النسبة الدنيا كي يعتبر الرجل طبيعيا وإذا قلت هذه النسبة عن 40% يعتبر الرجل عقيماً

وأمّا عامل شكل وتركيب الحيوانات المنوية المنتجة من قبل الرجل فيعتبر أهم عامل يؤثر على خصوبة الرجل حيث يلزم أن يكون 60% من الحيونات المنوية التي ينتجها الرجل طبيعية الشكل حتى تعتبر خصوبة الرجل في المستوى المطلوب، ويمتلك الحيوان المنوي ذو الشكل المثالي رأسا بيضويا وذيلا طويلا.

التعليق