ناشئ يطلب تدريب منتخب جنوب أفريقيا

تم نشره في الاثنين 27 آذار / مارس 2006. 09:00 صباحاً
  • ناشئ يطلب تدريب منتخب جنوب أفريقيا

جوهانسبرغ - طلب ناشئ في السابعة عشرة من عمره تولي منصب المدير الفني لمنتخب جنوب أفريقيا ولكنه واجه معارضة عنيفة.

وذكرت وسائل الاعلام في جنوب أفريقيا أن ناشئا من إيست راند بجوهانسبرغ كان من بين 42 شخصا تقدموا بطلبات لتدريب منتخب جنوب أفريقيا الذي تستضيف بلاده نهائيات بطولة كأس العالم لكرة القدم 2010.

ومن المقرر أن يختصر اتحاد كرة القدم في جنوب أفريقيا هذه القائمة إلى خمسة أسماء فقط ولكن الجدل يدور حاليا حول تأجيل اسم المدرب الذي سيختاره الاتحاد لشغل المنصب الشاغر للمدير الفني للمنتخب إلى ما بعد نهائيات كأس العالم 2006 بألمانيا خاصة وأن أكثر من مدرب ممن يتولون المسؤولية في المنتخبات المشاركة بكأس العالم 2006 مرشح لتولي تدريب منتخب جنوب أفريقيا.

وقال مسؤول باتحاد كرة القدم في جنوب أفريقيا رفض ذكر اسمه إن هذا الناشئ قال في خطابه "أريد إنقاذ منتخب البافانا بافانا إذا سنحت لي الفرصة".

وكان منتخب جنوب أفريقيا قد خرج صفر اليدين من الدور الاول (دور المجموعات) لبطولة كأس الامم الافريقية التي استضافتها مصر مطلع العام الحالي بعد ثلاث هزائم أمام غينيا وزامبيا وتونس دون أن يسجل أي هدف في المباريات الثلاث.

وأكد ستورو باسيا رئيس اللجنة الفنية باتحاد كرة القدم في جنوب أفريقيا عن اللاعب الناشئ الذي تقدم بطلب لتولي مسؤولية الفريق "أعرف أن الامر مضحك بعض الشيء ولكنه حقيقي".

وأشار باسيا إلى أنه رغم تفاهة الطلب إلا أنه سيخضع للدراسة مثل باقي الطلبات المقدمة للاتحاد لان الاتحاد ملزم بالرد على جميع الطلبات، وقال إن الطلب المقدم من هذا الصبي جرى تقديمه بشكل محترف كما أنه يظهر طموح هذا الناشئ.

ولم يكشف باسيا النقاب عن اسم أي من المتقدمين بالطلبات الـ42، ولكنه أوضح أن من بين المتقدمين خمسة من جنوب أفريقيا بالاضافة لثلاثة من باقي القارة الافريقية أما العدد الباقي فينتمي لاوروبا وأميركا الجنوبية.

ومن بين المتقدمين من خارج جنوب أفريقيا يبرز المدربان الفرنسيان روجيه لوميير المدير الفني الحالي لمنتخب تونس وكلود لوروا الذي قاد منتخب الكونغو الديمقراطية في كأس الامم الافريقية 2006 بمصر وأيان راش نجم هجوم ليفربول الانجليزي سابقا.

التعليق