صراع الهبوط (ناري) بعد مفاجآة كفرسوم وبوادر انقلاب في "الاياب"!

تم نشره في الاثنين 20 آذار / مارس 2006. 10:00 صباحاً
  • صراع الهبوط (ناري) بعد مفاجآة كفرسوم وبوادر انقلاب في "الاياب"!

قراءة فنية في الاسبوع 11 من الدوري الممتاز بكرة القدم
 

خالد الخطاطبة

   عمان- انتزع فريق نادي كفرسوم لقب بطل المرحلة الحادي عشر من الدوري الممتاز لكرة القدم بعد الفوز المدوي الذي حققه يوم امس الاول على فريق نادي الرمثا 2/0 في مفاجأة من مفاجآت الدوري لتعود الروح المعنوية الى لاعبيه بحثا عن الهروب من شبح الهبوط، فيما تضاءلت آمال الرمثا في المنافسة على لقب الدوري الممتاز بعد هذه الخسارة وبعد التعادل الاسبوع الماضي مع اليرموك 2/2.

   وعودة الى فنيات المباراة فقد اظهر لاعبو فريق كفرسوم اصرارا كبيرا على تحقيق الفوز بعد ان قدموا اداء جيدا بفضل حنكة مديره الفني الجديد منير مصباح، فيما عانى فريق الرمثا من خلل في خط الدفاع الامر الي تسبب في خسارة الفريق في وقت كان فيه الرماثنة بامس الحاجة لتحقيق الفوز واكتساب الثلاث نقاط املا في البحث عن الصدارة او على اقل تقدير البحث عن المقدمة.

وبالتاكيد فان هذا الفوز سيمنح فريق كفرسوم دافعا قويا لتحقيق الفوز في المباريات المقبلة فيما لابد للرمثا من البحث من جديد عن ترتيب الاوراق للعودة للمنافسة ورأفة بجماهيره التي احتارت في نتائجه بعد ان عادت لمساندة فريقها من جديد.

فوز بالتخصص!

   اما مباراة فريقي الفيصلي والحسين اربد التي انتهت بفوز الفيصلي "بالتخصص" 2/1 فقد حقق الازرق خلالها مبتغاه بمواصلة المنافسة بقوة على اللقب بعد ان اصطاد نقاط المباراة كاملة رغم عرضه غير المقنع والذي لم يعكس امكانيات اللاعبين الحقيقية باستثناء البداية التي جاءت فيصلاوية بعد ان اجاد اللاعبون السيطرة على الملعب، وربما لو لعب الفيصلي باقي مبارياته بنفس الاداء الذي قدمه امام الحسين فان هناك نقاطا كثيرة سيفقدها.

اما فريق الحسين فلا زال يعيش حالة من عدم الاستقرار الفني ولا زال يترنح يمينا وشمالا الامر الذي جعله يفقد 6 نقاط في مباراتين.

اما الفيصلي لم يقدم لاعبوه أي شيء له علاقة بكرة القدم، وربما لعبت مزاجية اللاعبين دورا كبيرا في هذا الاداء المتواضع الذي لا يليق بامكانات وعراقة النادي، فدفاعات الفريق امام الفيصلي كانت مسرحا للعمليات وخاصة الانهيار المفاجئ في الخطوط الخلفية الامر الذي منح مؤيد سليم وخالد سعد من تسجيل هدفين في غضون 10 دقائق.

وبدا واضحا تأثر الفريق بتغيب المدافعين شادي الخطيب ومنيف عبابنة وحاتم بني هاني، ولم يكن خطا الوسط والهجوم بافضل حالا من خط الدفاع.

الشباب يستيقظ !

   هل يعقل ان يجمع فريق 6 نقاط من مباراتين فيما لم يستطع في الذهاب (9) مباريات من جمع اكثر من 3 نقاط.

نعم هذا الحال ينطبق على فريق شباب الحسين الذي يبدو انه استيقظ من سباته بحثا عن الامان حيث فاز يوم اول من امس على فريق اليرموك بهدف مقابل لاشيء.

الشباب لم يقدموا العرض المأمول خلال الشوط الاول من المباراة بعد ان افتقدوا لصانع الالعاب القادر على ربط الخطوط وهذا ما لم يتم معالجته الا في الشوط الثاني من المباراة بعدما زج المدرب ثائر جسام بامجد الشعيبي الذي نجح في تنظيم فريقه وبالتالي شن العديد من الهجمات التي ارهقت عامر شفيع.

   اليرموك لم يكن احسن حالا من الشباب خاصة في الشوط الاول الذي لم يشهد سوى فرصة حقيقية واحدة كانت من نصيب مالك البرغوثي فيما كان ثابت عبيدات اميز لاعبي فريقه في الشوط الثاني بعد ان اجاد احتلال المكان المناسب واضاع اكثر من فرصة سواء من خلال التسديد خارج المرمى فيما تكفل حارس مرمى شباب الحسين بلال ابو لاوي بباقي الهجمات.

قسمة عادلة واخطاء في التبديل !

   خرج فريقا الجزيرة والبقعة راضيين بالتعادل بعد ان تقاسما نقاط المباراة، وكان الحكم عادلا معهما عندما وزع ضربتي الجزاء بين الفريقين.

الجزيرة كان الافضل بداية المباراة حيث تمكن من الوصول الى مرمى فراس طالب اكثر من مرة الامر الذي ساهم في الحصول على ركلة الجزاء التي سجل منها احمد هايل هدف الافتتاح، كما لفت مراد مقابلة من الجزيرة الانظار بعد المستوى الطيب الذي قدمه خلال المباراة.

في الشوط الثاني ساعد مدرب فريق الجزيرة فريق البقعة على الامتداد نحو مرمى فريقه نتيجة التبديلات التي رأى المتابعون انها لم تكن في مكانها الامر الذي جعل منطقة الوسط ممرا لرفاق محمد جمال للعبور نحوى مرمى محمد حلاوة مما اسفر عن ركلة الجزاء التي سجل منها مؤيد ابو كشك هدف التعادل.

الوحدات وشباب الاردن الاحد

   وكان اتحاد كرة القدم قد حدد يوم الاحد المقبل موعدا لاقامة مباراة فريقي الوحدات وشباب الاردن المؤجلة من الاسبوع الحادي عشر بسبب مشاركة الوحدات في الدور نصف النهائي من دوري ابطال العرب.

الفيصلي في الصدارة مؤقتا

   بهذه النتائج تصدر فريق الفيصلي الدوري برصيد 24 نقطة مستثمرا غياب فريق شباب الاردن " 23" نقطة عن منافسات الاسبوع لتاجيل لقائه امام الوحدات الى الاسبوع المقبل.

انقلاب الموازين!

   كما اشرنا في تحليلات سابقة فأن فترة توقف الدوري الممتاز قلبت موازين القوى واثرت ايجابا على بعض الفرق فيما اضرت بالبعض الاخر وهذا ما اثبته الاسبوعين الماضيين من عمر مرحلة الاياب.

فعلى سبيل المثال كان فريقا كفرسوم وشباب الحسين ابرز المستفيدين من التوقف وهذا ما اكدته نتائجهما في الاسبوعين.

اما الخاسر الاكبر فكان فريقا شباب الاردن والرمثا، فالاول فشل في تقديم ما هو معروف عنه في افتتاح الاياب حيث قدم عرضا هزيلا امام كفرسوم انتهى بالتعادل، اما الرمثا الذي صعد بعد منتصف الذهاب كالصاروخ فقد عاد للاياب مترهلا وبعيدا عن اجواء المنافسات حيث تعادل مع اليرموك وخسر من كفرسوم!

"ولعت" في القاع !

   بعد نتائج الاسبوع 11 من الدوري ولع صراع الهبوط بين فرق القاع التي بدأت تستثمر صحوتها في الهروب من شبح الهبوط مستثمرة تراخي فرق الوسط التي ستجد نفسها قريبا تدخل في حسابات وصراعات الهبوط لان الفارق بين صاحب المركز الخامس "الحسين" وصاحب المركز الاخير "كفرسوم" يبلغ 5 نقاط فقط الامر الذي يعني ان قمة المنافسة في الدوري الممتاز ستتحول الى القاع!.

هايل وابو كشك يزحفان نحو صدارة الهدافين

   يواصل لاعبا فريقي الجزيرة والبقعة احمد هايل ومؤيد ابو كشك زحفهما نحو صدارة الهدافين بعد ان رفعا رصيدهما الى 7 اهداف وبفارق هدف واحد عن متصدر الهدافين مهاجم فريق شباب الاردن بسام الخطيب، وجاء في المركز الثالث برصيد 6 اهداف المحترف الفلسطيني في صفوف شباب الاردن فادي لافي، فيما احتل عبدالهادي المحارمة

(الفيصلي) وفريد الشناينة المركز الرابع برصيد 5 اهداف.

تصرف مرفوض !

   لم يكن مبررا ما فعله حارس مرمى فريق نادي اليرموك عامر شفيع عقب نهاية مباراة فريقه امام شباب الحسين حيث بادل الجمهور الشتائم والمسبات وحاول التهجم عليهم لولا تدخل العقلاء ورجال الامن العام!

وبدأت القصة بعد ان اطلق الحكم نهاية اللقاء معلنا فوز شباب الحسين حيث راحت جماهير الفريق الفائز تهتف ضد شفيع اثناء خروجه من ارض الملعب فما كان من الحارس الا ان راح يبادل الجمهور الشتائم وحاول التهجم عليهم من خلال التسلق على "الشبك" الذي يفصل الجمهور عن الملعب لولا تدخل رجال الامن!

هذا التصرف كرره عامر شفيع كثيرا في المباريات الامر الذي يثير تساؤلات محبي هذا الحارس حول قدرته على مدى ضبط نفسه واعصابه خلال المباريات وعدم الانتباه الى ما يقوله الجمهور!.

طرد واحد وركلتي جزاء

   شهد الاسبوع 11 حالة طرد واحدة كانت من نصيب لاعب فريق الحسين عبدالله الشياب الذي نال البطاقة الحمراء بعد نهاية المباراة.

وفيما يتعلق بضربات الجزاء فقد تم احتساب ركلتين في مباراة الجزيرة والبقعة حيث سجل الفريقان الضربتين بنجاح.

المصباح يسطع

   عاد المدير الفني لفريق كفرسوم منير مصباح للتألق من جديد في عالم كرة القدم المحلية عندما سطع نوره مع فريقه وتمكن من جمع 4 نقاط في غضون مباراتين فقط قاد خلالهما فريقه بعد ان تم تعيينه بعد ختام مرحلة الذهاب من الدوري.

خبرة المصباح ومؤهلاته تدعونا للتساؤل عن عدم الاستعانة به للمشاركة في الاشراف على المنتخبات الوطنية بعد ان اثبت كفاءة عالية خلال محطاته السابقة!

الاقوى والاضعف

   رغم غيابه عن منافسات الاسبوع 11 الا ان هجوم شباب الاردن لازال الاقوى بعد ان سجل 26 هدفا فيما يعتبر هجوم اليرموك الاضعف بعدما سجل فقط 11 هدفا.

اما الدفاع الاقوى فكان من نصيب الفيصلي الذي دخل مرماه حتى الان 8 اهداف فقط فيما يعتبر دفاع شباب الحسين الاضعف بعد ان دخل مرماه 22 هدفا.

نتائج الاسبوع 11

- فوز الفيصلي على الحسين 2/1  سجل للفائز مؤيد سليم وخالد سعد فيما سجل للحسين انس الزبون.

- فوز كفرسوم على الرمثا 2/0 سجل للفائز شادي الشرمان وعمر حمزة

- فوز شباب الحسين على اليرموك 1/0 سجله ماهر صرصور

- تعادل الجزيرة والبقعة 1/1 سجل للجزيرة احمد هايل وللبقعة مؤيد ابو كشك.

مباريات الاسبوع 12 ( الساعة 4 مساء)

- شباب الاردن * الحسين، ملعب الحسن، الاثنين 20/3

- اليرموك * كفرسوم، ستاد عمان، الخميس 23/3.

- الجزيرة * شباب الحسين، ستاد الملك عبدالله، الخميس 23/3.

- الفيصلي * البقعة، ستاد عمان، الاحد 26/.3

- الوحدات * الرمثا، ستاد الملك عبدالله الثاني، السبت 15/4، الساعة 5 مساء.

التعليق