منتخب "النشميات" ينتظر المنتخب السنغافوري بمعنويات عالية

تم نشره في الأحد 5 آذار / مارس 2006. 10:00 صباحاً
  • منتخب "النشميات" ينتظر المنتخب السنغافوري بمعنويات عالية

الفوز بالثلاثة مهر التأهل لنهائيات كأس آسيا للسيدات بالكرة 

 

 يحيى قطيشات

   عمان- تمتلك (نشميات) منتخبنا النسوي لكرة القدم فرصة ذهبية لتحقيق انجاز تاريخي للتأهل إلى نهائيات كأس اسيا للسيدات تحت 19 عاما والتي ستجري في العاصمة الماليزية (كوالالمبور) خلال شهر نيسان / ابريل المقبل لأول مرة في تاريخ الرياضة النسوية الأردنية، ليضاف الى الانجازين السابقين للمنتخب النسوي الاول عندما ظفر المنتخب بلقب بطولة غرب آسيا الاولى والتي جرت في عمان خلال شهر ايلول / سبتمبر من العام الماضي بمشاركة (5 ) منتخبات آسيوية، والثانية الفوز بالمركز الثالث في بطولة آسيا للصالات والتي جرت في تايلاند في العام المنصرم.

   لكن الوصول إلى هذا الإنجاز وتحقيق طموح الشارع الرياضي الأردني يحتاج إلى (مهر) قد لا يبدو صعبا إذا تمكنت نشميات المنتخب من تجاوز محطة الفريق السنغافوري غير الصعبة بنتيجة تزيد عن هدفين، في المباراة التي سيحتضنها ستاد عمان الدولي بمدينة الحسين للشباب في الساعة السابعة من مساء اليوم، في ختام منافسات مجموعة وسط وغرب اسيا والتي يستضيفها اتحادنا بمشاركة ثلاثة منتخبات هي الأردن سنغافورة أوزبكستان الذي يتصدر فرق المجموعة حاليا برصيد

 (4) ويمتلك (4) أهداف وعليه هدفان، فيما يحتل منتخبنا المركز الثاني برصيد نقطة واحدة وله هدفان وعليه نفس العدد من الأهداف.

الأردن * سنغافورة

   انكشفت أوراق المجموعة الفنية ولم يعد هناك شيء مخفي واطلع المدربون على نقاط القوة والضعف في المنتخبات المشاركة، حيث ظهر المنتخب السنغافوري في مباراته الأولى أمام المنتخب الاوزبكي بمستوى جيد وتنظيم دفاعي محكم وحراسة مرمى على مستوى رفيع.

منتخبنا سيبدأ المباراة بنفس التشكيلة التي خاضت لقاء اوزبكستان مع تغيير وحيد عليها، حيث سيدفع أبو هنطش باللاعبة ألاء ابو قشة منذ البداية على حساب المدافعة زينة بيترو، وسيجري تغييرا على طريقة اللعب بالاعتماد على ثلاث مهاجمات في الأمام بانضمام فرح العزب إلى المهاجمتين ميساء جبارة وستيفاني النبر، وسيلعب خط الوسط دورا حيويا ومهما في ترجمة السيطرة الأردنية على ارض الواقع من خلال التحركات المدروسة من ميرا زكريا ونسرين المفلح، كمحور ارتكاز يوازن بين الواجبات الدفاعية والهجومية وبناء الهجمات الأردنية بسرعة وإتقان، وستعمل الأطراف في منتخبنا دورا ايجابيا ومهما في الضغط على مرمى الحارسة السنغافورية حسان نور فضيلة حيث أن وجود ياسمين خير وشروق الشاذلي والاء ابو قشة سيكون ضروريا في منطقة جزاء المنتخب السنغافوري، الذي يملك خطا دفاعيا قويا ومتمكنا تقوده قائدة الفريق ليندا ونورال وكيتي المتخصصة بتنفيذ جميع الكرات الثابتة للمنتخب، والتي ستشكل خطرا حقيقيا على حارسة  مرمى منتخبا قمر سعدالدين.

   ولان الفوز اقرب إلى منتخبنا الوطني والأهداف تأتي على مدار الثمانين دقيقة فان التأني وعدم التسرع في إنهاء الهجمات ضروري جدا للاعباتنا، إضافة إلى ذلك تقع مسؤولية كبيرة على قلبي دفاعنا ألاء القريني ووعد الرواشدة لمراقبة تحركات مهاجمتي المنتخب السنغافوري ريتي وسايما، اللتين تشكلان مع لاعبات الوسط بوكري وشارم وزينة قوة المنتخب الضاربة ومحور هجماته.

ابو هنطش : المنتخب السغنافوري فريق منظم

   وقد راقب مدرب منتخبنا ماهر أبو هنطش الفريق في مباراته الأولى ودرس اللاعبات داخل الملعب وتعرف على نقاط القوة والضعف في صفوفه، وأكد في حديث لـ"الغد" انه منتخب منظم ويضم مجموعة من اللاعبات على مستوى فني عال، وقال أن الفوز عليه ليس سهلا وانه وضع في حساباته كافة الأمور الفنية للمنتخب الذي يدافع بصورة جيدة ويجيد تنفيذ الهجمات المرتدة ويملك لاعبة تنفذ الكرات الثابثة بدقة.

المنتخب يتابع مباراة اوزبكستان وسنغافورة

   حرص الجهاز الفني لمنتخبنا النسوي على السماح للاعبات بمتابعة مباراة اوزبكستان وسنغافورة والتي جرت مساء اول امس على ستاد عمان الدولي للوقوف على المستوى الحقيقي للفريق السنغافوري.

حضور الجمهور ضروري

   شكل غياب جمهورنا عن مباراة الافتتاح والتي جمعت فريقنا الوطني ونظيره الأوزبكي علامة استفهام كبيرة، حيث خلت المدرجات منه تمام و أثرا سلبا على أداء اللاعبات واضاع على المنتخب (ميزة) الجمهور، وتأمل لاعبات فريقنا النسوي أن يحظين بمؤازرة الجمهور مجددا في اللقاء الأخير أمام منتخب سنغافورة اليوم.

مواقف الفرق قبل مباراة اليوم

المنتخب      ف     ت     خ     ل     ع     ن

اوزبكستان   1     1     -     4     2     4

الاردن -     1     -     2     2     1

سنغافورة    -     -     1     -     2    

التعليق