بكين تتعقب مثيري الشغب في الأولمبياد

تم نشره في الخميس 23 شباط / فبراير 2006. 10:00 صباحاً

بكين - قالت صحيفة صينية ان بكين تنوي وقف مثيري الشغب المحتملين عند البوابات خلال دورة الالعاب الاولمبية 2008 باستخدام نظام عالي التقنية للتعرف على الوجوه.

وقالت صحيفة "بكين نيوز" ان النظام الذي سيتم تركيبه عند بوابات الملاعب التي ستقام عليها منافسات الدورة الاولمبية سيراقب المتفرجين الذين يدخلون الملاعب ويتعرف على الذين سبق تحديد انهم من مثيري الشغب قبل ان يدخلوا الملاعب، ونقل عن ليو شو تشاو المسؤول في شرطة بكين قوله: هذه التكنولوجيا ستجعل من السهل جدا ابعاد مثيري الشغب في مباريات كرة القدم.

وقال تقرير الصحيفة ان النظام الجديد يقوم بتصوير وجوه المتفرجين ويقارنها بسرعة بقواعد بيانات الوجوه باستخدام معايير منها المسافة بين العينين وبنية عظام الوجه وعوامل اخرى.

ومن المعروف ان مشجعي كرة القدم الصينيين يصبحون مشاكسين خلال المباريات في احيان كثيرة بعد بداية غير جيدة او بسبب ضعف الاداء خلال مباريات الدوري الصيني لكن اثارة الشغب والشجار ليست مشكلة كبرى.

والواقعة الخطيرة الوحيدة حدثت عندما هزمت اليابان مضيفها الصين في نهائيات كاس الامم الاسيوية 2004 حيث قام المشجعون الصينيون بعد المباراة بالقاء الزجاجات واحراق اعلام اليابان واشتبكوا مع الشرطة.

وربما يهدف النظام الى ابعاد مثيري الشغب الاجانب لكن ذلك سيتطلب تعاونا كبيرا بين شرطة بكين ومؤسسات انفاذ القانون في اوروبا، وقال تقرير الصحيفة مستشهدا بقواعد امنية جديدة تدخل حيز التطبيق اعتبارا من اول اذار/مارس ان الذين سيتم تحديد انهم من مثيري المشاكل قد يمنع دخولهم الملاعب الصينية لمدة تصل الى عام ومن يعثر عليه بعد اجتياز البوابات سيتم اخراجه بالقوة، وتقوم الصين بتدريب قوة خاصة من شرطة مكافحة الارهاب وشرطة مكافحة الشغب تضم فريقا من القناصة بهدف التأكد من ان دورة 2008 امنة.

التعليق