منتخب الباكستان ينهي معسكره التدريبي في البحرين

تم نشره في الأحد 19 شباط / فبراير 2006. 10:00 صباحاً

   عمان - الغد- ينهي المنتخب الباكستاني معسكره التدريبي في البحرين صباح اليوم، وينتظر ان تصل البعثة الباكستانية الى عمان في ساعات المساء، حيث يدخل الفريق في معسكر تدريبي للتأقلم على المناخ في عمان قبل ملاقاة منتخبنا يوم الاربعاء المقبل.

   وكان المنتخب الباكستاني الذي يقوده المدرب البحريني سلمان شريدة وصل الى البحرين الاسبوع قبل الماضي لاقامة معسكر تدريبي وقد لعب المنتخب مباريات ودية امام فرق الساحل والرفاع والمحرق خسرها جميعا، وينتظر ان يلعب مع منتخب فلسطين قبل حضوره الى عمان.

   ويضم المنتخب الباكستاني في صفوفه لاعبين محترفين في انجلترا هما ديشان رحمان المنتقل حديثا من فولهام الى نورتيش سيتي وعثمان كوندل لاعب ليستر سيتي والاخير يتواجد حاليا مع منتخب بلاده في معسكر المنامة، فيما من المنتظر ان يلتحق رحمن بالمنتخب قبل يومين فقط من موعد المباراة امام منتخبنا الوطني وذلك على ضوء الاتصالات التي اجراها الاتحاد الباكستاني مع نادي نوريتش سيتي.

الباكستان تعتمد على الشباب

   ويؤكد احسان جيلاني مدير المنتخب الباكستاني ان منتخب بلاده يضم مجموعة كبيرة من العناصر الشابة التي يبني عليها اتحاد الكرة الباكستاني آمالا عريضة من اجل صياغة مفردات مستقبل اللعبة في بلد لا تشكل فيه كرة القدم اولوية بالنسبة للجماهير الرياضية التي تضع رياضات الكريكيت والبيسبول والاسكواش في صدارة اهتماماتها.

   وبالنسبة لمدير المنتخب الباكستاني فان منتخبنا الوطني يعتبر اقوى فرق المجموعة ويتمتع بأقوى الحظوظ لانتزاع اولى البطاقات المؤهلة الى النهائيات الآسيوية ويرى جيلاني ان مواجهة منتخب بلاده لمنتخبنا على ارضه وبين جماهيره في مستهل مشواره بالتصفيات ينبغي ان لا تشكل ادنى احراج للاعبي المنتخب الباكستاني.

   ويبدي البحريني سلمان شريدة المدير الفني للمنتخب الباكستاني اعتقاده بأن مهمة المنتخب لن تكون سهلة في التصفيات قائلاً: "ان القرعة لم ترحمنا حينما اوقعتنا في واحدة من اقوى مجموعات التصفيات الى جانب منتخبات لها سمعتها في القارة, فالمنتخبان الاردني والعماني هما من اكثر المنتخبات الآسيوية تطوراً فيما المنتخب الاماراتي يريد استعادة بريقه المفقود وقد حقق نتائج ملفتة في مبارياته الاخيرة كان ابرزها فوزه على منتخب كوريا الجنوبية المتأهل الى نهائيات كأس العالم".

   ويؤكد شريدة ان قوة المجموعة لا تعني ان المنتخب الباكستاني سيلعب دور "الكومبارس" في التصفيات قائلاً "نسعى جاهدين الى ترك بصمة جيدة على لوحة التصفيات, واذا كانت موازين القوى لا تصب في مصلحتنا فإننا نمتلك لاعبين شبانا يتدفقون حماساً لتحقيق ظهور طيب يكون بمثاببة انطلاقة واعدة لكرة القدم الباكستانية".

التعليق