النساء يدركن إصابتهن بالنوبة القلبية متأخرا عن الرجال

تم نشره في الأربعاء 15 شباط / فبراير 2006. 10:00 صباحاً

نيويورك- ذكرت دراسة أجريت في ايرلندا أن النساء المصابات بأعراض نوبة قلبية يأخذن وقتا أطول من الرجال للوصول الى المستشفى.

لكن الباحثين وجدوا أن الرجال وليس النساء هم الذين قد يتخذون الخيار الخطير للقيادة بأنفسهم للوصول إلى غرفة الطوارئ.

وتوضح الدراسة ان جميع البالغين وخصوصا النساء بحاجة لتدريب بشأن الوسيلة المناسبة للتعامل مع اعراض النوبات القلبية. ونشرت نتائج الدراسة في عدد شباط(فبراير) من مجلة التمريض المتقدم.

وشملت الدراسة 890 مريضا أصيبوا بنوبات قلبية واستقبلتهم ستة مستشفيات في دبلن في عام واحد, واكتشفت الدراسة انه من الناحية الاجمالية فإنه بعد ظهور اول اعراض النوبة القلبية فإن النساء استغرقن وقتا اطول للوصول الى المستشفى بمتوسط 14 ساعة مقارنة مع ثلاث ساعات للرجال.

وتميل النساء اكثر من الرجال لتفسير أعراض النوبات مثل الشعور بضيق في الصدر وصعوبة التنفس والدوار الخفيف الى اسباب غير خطيرة مثل عسر الهضم.

وعلاوة على ذلك فإن هناك مفاهيم خاطئة لدى الجنسين بشأن النوبة القلبية فالكثيرون يعتقدون أنها ستأتي بشكل"درامي" وتسبب سقوطهم على الارض وهم يمسكون بصدورهم.

وقالت رئيسة فريق البحث شارون اودونيل من ترينتي كوليدج في دبلن أن التأخير الطويل في العلاج في حالة النساء على وجه التحديد يوضح أن هناك ضرورة لمراجعة مفهوم خاطئ آخر وهو ان النوبة القلبية تصيب الرجال اكثر من النساء.

واضافت قائلة في بيان"هناك حاجة لأن تصبح النساء اكثر ادراكا للأخطار التي يواجهنها بسبب الازمات القلبية وأهمية العلاج السريع."

وفي دراسة سابقة اكتشفت اودونيل وزملاؤها ان النساء يواجهن ايضا تأخيرا في العلاج عند وصولهن للمستشفى ما يوضح الحاجة لزيادة الوعي حتى وسط العاملين بالمستشفيات بخطر اصابة النساء بالنوبات القلبية.

وفي الدراسة الحالية طلب 60 في المئة من الرجال والناس سيارة اسعاف لتنقلهم الى المستشفى. والبديل الاكثر شيوعا كان ان يطلب من أحد افراد الاسرة او صديق ان يوصلهم الى المستشفى.

لكن بعض المصابين بنوبات قلبية ومعظمهم من الرجال قادوا السيارة بأنفسهم الى المستشفى, واجمالا فإن سبعة في المئة من الرجال قادوا السيارة بأنفسهم مقارنة مع واحد في المئة فقط من النساء.

وقال المرضى انهم فعلوا ذلك لانهم اعتقدوا ان تلك هي اسرع وسيلة للوصول الى المستشفى لكن الكثيرين اعترفوا ايضا انهم كانوا على وشك "الانهيار" بمجرد قيادة السيارة.

وقالت اودونيل"مما لا شك فيه ان القيادة اثناء النوبة القلبية تشكل خطرا داهما على كل من قائد السيارة وعامة الناس". وينصح الخبراء بطلب سيارة الاسعاف ليس فقط لانه الخيار الاكثر أمنا لكن لان الاطقم الطبية يمكن أن تبدأ العلاج على الفور ولان المرضى الذين يصلون الى المستشفى بواسطة الاسعاف يحصلون على علاج على الفور.

التعليق