البرنامج التلفزيوني "الحكي إلنا" يحاور الشباب ويحلق بتطلعاتهم

تم نشره في الأحد 5 شباط / فبراير 2006. 09:00 صباحاً
  • البرنامج التلفزيوني "الحكي إلنا" يحاور الشباب ويحلق بتطلعاتهم

إطلاق حلقة عن آفة المخدرات كتبها الزميل مصطفى صالح

 

مريم نصر

عمّان - يبدا التلفزيون الاردني مطلع الاسبوع الحالي ببث حلقات البرنامج الدرامي الحواري الشبابي (الحكي النا) ، الذي انتجه صندوق الملك عبد الله الثاني للتنمية بالتعاون مع التلفزيون.

ويعالج البرنامج الذي يشمل 13 حلقة درامية وندوة حوارية المشاكل والظواهر الاجتماعية والسياسية والثقافية والاقتصادية والتعليمية التي تواجه الشباب الأردني داخل الأسرة والجامعات وسوق العمل.

جاء ذلك بالمؤتمر الصحافي الذي عقده كل من مدير الصندوق طارق عوض ومعد ومقدم البرنامج عروة زريقات ومدير المشروع صائب حسن ومساعدة مدير البرامج في التلفزيون ناديا النشاشيبي  وكاتب النص الدرامي الزميل مصطفى صالح ومخرج حوار البرنامج مهند الصفدي.

وعرض خلال المؤتمر حلقة من حلقات البرنامج بعنوان السم القاتل تناولت آفة المخدرات، إذ استضافت الحلقة مدير شعبة مكافحة المخدرات في الامن الوقائي العقيد طايل المجالي، بالاضافة الى عدد من طلبة جامعة ال البيت وعمان الاهلية.

وبدات الحلقة بعرض مشاهد درامية كتبها الزميل صالح عالج خلالها الاسباب التي قد يؤدي بالشاب الى الادمان، بالاضافة الى ما ينتج من وراء الادمان وكيف يصبح حال المدمن، وكانت المعالجة الدرامية واقعية وتوعوية. وبعد انتهاء المشهد الدرامي قام مقدم البرنامج عروة زريقات بإدارة حوار مفتوح بين الطلبة والمقدم طايل المجالي. وما ميّز الحلقة استضافة شاب جرب الادمان وعولج منه، ما اثرى الحلقة واضاف اليها المصداقية.

وأشار عوض الى ان الحلقات الاخرى تتناول قضايا اجتماعية اخرى مثل  ثقافة الاتكال على الدولة، المواطنة بين المفهوم والتطبيق الشباب، والعولمة، والعنف في الجامعات، وثقافة الابداع، والريادة لدى الشباب،ومشاركة الشباب في الحياة العامة.

كما ستتناول موضوعات بعنوان لمن يصوت الشباب في الانتخابات النيابية والبلدية وعلى أي أسس، ومبدأ تكافؤ الفرص، ودور الشباب في محاربة ثقافة الواسطة عمل الشباب اثناء الدراسة،وتدني الثقافة لدى الشباب، وغياب الحوار داخل الأسرة، وتأهيل الشباب الجامعي للتكيف مع متطلبات سوق العمل عمل الفتيات الأردنيات.

وأشارعوض الى أن البرنامج جاء معبرا عن توصيات ملتقى الشباب الأردني الأول والثاني التي عقدت تحت الرعاية الملكية  في البحر الميت، موضحا ان البرنامج سيكون منبرا إعلاميا يعبر عن واقع وطموحات الشباب نحو مستقبل أفضل للوطن بشكل عام وللشباب بشكل خاص.

وحول عنوان البرنامج قال عوض إن اختياره تم بالتعاون مع مجموعة من الشاب والشابات يمثلون الجامعات الاردنية من مختلف المحافظات، لافتا الى انه تم استمزاجهم كذلك بالمواضيع التي سيتناولها البرنامج حيث تم عقد مجموعات عمل ناقشت أهداف البرامج ومواضيعه ودور الشباب في إنجاحه فنيا وجماهيريا.

وأشار زريقات إلى إن "صندوق الملك عبد الله بخطوته هذه حرك الدراما الاردنية التي دخلت فترة ركود طويلة"، معربا عن امله في ان تكون هذه خطوة نحو التحرك المستمر بالدراما الاردنية.

وقال زريقات إن "المشاركة الشبابية هي الاساس في هذا البرنامج فهم من اختار المواضيع التي تهمهم وهم الذين خرجوا بعنوانه واطلقو شعار (الحكي النا) "

ويقوم الصندوق وبالتعاون مع التلفزيون الاردني بتنفيذ المرحلة الثانية من المشروع، اذ اشار عوض الى أن الجزء الثاني من البرنامج سيتضمن 26 حلقة تشمل ايضا القضايا التي تشغل الشباب سواء اجتماعية او اقتصادية أو سياسية مبينا ان المشاركة الشبابية في الجزء الثاني ستكون اكبر.

ويعد البرنامج  اطلالة جديدة للتلفزيون الاردني وهي موجه لفئة الشباب الذين يشكلون 70% من المجتمع الاردني، وفي الوقت نفسه يتوجه البرنامج الى المجتمع ككل أي الاسرة والمؤسسات والجهات المعنية لكي تتخذ الاجراءات اللازمة لطرح حلول المشكلة التي نعرضها أمامهم.

التعليق