غينيا تبحث عن إنجاز غير مسبوق أمام السنغال

تم نشره في الجمعة 3 شباط / فبراير 2006. 10:00 صباحاً

الدور ربع النهائي
 

القاهرة - يطمح المنتخب الغيني الى مواصلة مغامرته في البطولة عندما يلاقي السنغال اليوم الجمعة في الدور ربع النهائي من مسابقة كأس الأمم الافريقية لكرة القدم، ويملك المنتخب الغيني حظوظا وافرة لتبلوغ الدور قبل النهائي للمرة الاولى في تاريخه أمام السنغال التي بلغت ربع النهائي بخسارتين وفوز واحد.

ويدخل المنتخب الغيني "ظاهرة البطولة" المباراة بمعنويات عالية بعد انتصاراته الثلاثة المتتالية في الدور الاول ابرزها فوزه الاخير على تونس حاملة اللقب بثلاثية نظيفة.

وأبهر المنتخب الغيني المتتبعين بصعوده الصامت الى ربع النهائي باسلوب لعبه الهجومي الحديث المعتمد على اللمسة الواحدة والسرعة في تنفيذ العمليات الهجومية، ويتميز المنتخب الغيني بخطي وسطه وهجومه اللذين يضمان لاعبين مهاريين وسريعين ابرزهم صانع العاب سانت اتيان الفرنسي باسكال فيندونو وفوديه مانساري وابراهيما ياتارا وبابلو ثيام وسامبيغو بانغورا وعثمان بانغورا.

وهي المرة الثانية على التوالي التي تبلغ فيها غينيا الدور ربع النهائي، وهي تسعى الى تخطيه للمرة الاولى في تاريخها، علما بانها فشلت في تجاوز الدور الاول 5 مرات في 8 مشاركات حتى الان وتبقى افضلها عام 1976 عندما حلت وصيفة للمغرب البطل علما بان البطولة اقيمت بنظام الدوري.

ويدرك المنتخب السنغالي جيدا صعوبة مواجهة غينيا، وقال مدربه عبدواللاي سار: غينيا فاجأت الجميع بنتائجها في البطولة الحالية، انه منتخب قوي ومعنويات لاعبيه عالية ومن الصعب الفوز عليه، لكننا قمنا باستعداد جيد لمواجهته وعملنا على تصحيح الاخطاء التي وقعنا فيها امام نيجيريا 1-2 في المباراة الاخيرة.

وتابع: هدفنا واحد هو احراز اللقب لمحو خيبة امل الفشل في التأهل الى المونديال، وسنبذل كل ما في وسعنا لتحقيق هذا الانجاز لكن مع حيطة وحذر كبيرين لان المباريات المقبلة لا تقبل القسمة على اثنين ولا تحتمل الاخطاء لانه لا يمكن تعويضها.

التعليق