حارس أنغولا لا ينتمي لناد!

تم نشره في الاثنين 30 كانون الثاني / يناير 2006. 09:00 صباحاً

 القاهرة - يرى خواو ريكاردو حارس المرمى الاول لمنتخب انغولا أن بوسعه الاحتفاظ بموقعه في الفريق حتى نهائيات كأس العالم على الرغم من انه لا ينتمي لاي ناد.

وولد ريكاردو في انغولا الا انه يعيش في البرتغال منذ بلغ الرابعة من عمره وقال انه يكثف من تدريبه وانه ليس في عجلة من أمره للانضمام الى أي ناد، وقال لرويترز: انني في هذا الوضع منذ ستة أشهر تقريبا ولعبت خلال تلك الفترة عددا من المباريات مع المنتخب فضلا عن اللقاءات التدريبية كما انني اتلقى تدريبا بصورة يومية في ناد قريب من منزلي كي احافظ على مستواي.

وسئل ان كان يشعر بقلق بشأن فقدان موقعه فقال ريكاردو: ليس في الوقت الراهن، رسخت قدمي في المنتخب الوطني والامور على مايرام والمدرب يثق بي، تحدثت في هذا الشأن مع مدربي وأني اواصل مهمة التدريب كل يوم.

ومضى يقول: اذا كان المدرب يريد مني أن اجد ناديا من الان وحتى كأس العالم فسأشرع في ذلك دون القلق بشأن الجانب المادي.

وكان اخر ناد لعب له ريكاردو البالغ من العمر 35 عاما هو موريرينسي وقال انه رفض عدة عروض لانها لا تتفق وتوقعاته، وقال: كان بوسعي التعاقد مع ناد لكن ليس بالشروط التي أقبلها، انني دون ناد يعجبني لانني لم اتلق عروضا سخية.

وقال: ليس لدي اي مشكلة في اللعب لناد متواضع، المشكلة في ان اجد تعاقدا يجعل من التضحية أمرا يستحق، كرة القدم ليست سهلة وانت بحاجة الى شروط طيبة ولا جدوى من لعب كرة القدم لمجرد انك تحبها.

ولعب ريكاردو في المباراتين اللتين خاضتهما انغولا حتى الان في نهائيات بطولة كأس الامم الافريقية.

التعليق