تغريم ليبيا سبعة آلاف دولار ومصر خمسة آلاف

تم نشره في السبت 28 كانون الثاني / يناير 2006. 09:00 صباحاً

من وحي البطولة
 

   القاهرة - قررت لجنة الانضباط التابعة للاتحاد الافريقي لكرة القدم فرض غرامة مالية قيمتها 40 الف جنيه مصري (7 آلاف دولار) على الاتحاد الليبي بسبب احداث الشغب التي تسبب بها انصار المنتخب الليبي في مباراة المغرب ومصر ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثلاثاء الماضي.

   وكانت هيئة الاتحاد واللجنة المنظمة تقدمت بشكوى الى الاتحاد الافريقي الذي شكل لجنة لمعاينة الملعب حددت الاضرار وحجمها ورفعت تقريرها الى لجنة الانضباط التي قررت تغريم ليبيا 7 آلاف دولار.

   وكان الجمهور الليبي تسبب بحوادث شغب بين شوطي مباراة المغرب ومصر وقام بتحطيم عدد لا بأس به من الكراسي ورمى بها باتجاه رجال الامن الذين تدخلوا وسيطروا على الوضع بسرعة.

   من جهة أخرى، قررت اللجنة تغريم الاتحاد المصري للعبة 5 آلاف دولار نتيجة صفارات الاستهجان التي بدرت من جمهوره اثناء عزف النشيد الوطني الليبي.

لوروا يقلل من فرص أنغولا وتوغو

   توقع كلود لوروا المدرب الفرنسي لمنتخب الكونغو الديمقراطية وهو احد حكماء كرة القدم في افريقيا ان تواجه انغولا وتوغو مواقف حرجة في كأس العالم 2006 بعد ان لعبت الكونغو مع المنتخبين.

   وعبر لرويترز عن اعتقاده بصعوبة موقف الفريقين في ضوء ما ظهرا به، وقال ان لدى انغولا ستة او سبعة لاعبين ممتازين تعول عليهم وان عليهم تدعيم صفوف الفريق اذا كانوا يريدون تحقيق انجازات في نهائيات كأس العالم، وقال: عليهم ان يبذلوا مجهودا مضنيا حقا خلال الاشهر الاربعة القادمة.

   وأضاف ان انغولا افضل على مستوى الفريق الا ان الفريق بحاجة الى لاعبين متميزين، وقال "لدى توغو حارس مرمى ممتاز ومهاجم ممتاز هو اديبايور وليس لدى انغولا مثل هذا اللاعب، انهم افضل على المستوى الجماعي الا انني اعتقد ان عليهم ان يبذلوا جهدا كثيرا على المستوى التكتيكي".

   الا ان لوروا قال ان جميع الفرق التي تأهلت الى المانيا كانت تستحق ذلك، ومضى يقول: انها ليست مسألة الفرق الخطأ اذ انها الفرق التي كانت متقدمة بعد عشر مباريات وهي تستحق ان تكون في المانيا، من العار الا ترى فرقا مثل الكاميرون ونيجيريا او السنغال في كأس العالم، الا انني اعتقد انها تحتاج الى اظهار مزيد من الاحترام للفرق الاصغر.

دور مهم للعب النظيف

   مع بداية الجولة الثالثة من الدور الاول لنهائيات بطولة كأس الامم الافريقية بمصر يتردد سؤال مهم بشأن ما سيحدث في حالة تساوي فريقين أو أكثر في عدد النقاط.. من الذي يتأهل منهم الى دور الثمانية؟

   يقول فتحي نصير المنسق العام لبطولة كأس الامم الافريقية ان هناك قواعد متعارفا عليها في حالة تساوي فريقين أو أكثر في عدد النقاط لتحديد الصاعد منهم للدور التالي، وأضاف نصير لرويترز أمس الجمعة: بالطبع الجميع يعلم ان زيادة نسبة الاهداف هي أول أمر يتم النظر اليه وايضا هناك عامل آخر لترجيح كفة فريق على آخر او على آخرين وهو نتيجة مباراة الفريقين معا ونسبة اهدافهما في هذه المباراة.

   ويضيف نصير: اذا تم التساوي في كل شيء فان الجديد في تحديد الصاعد هو اللجوء الى نقاط اللعب النظيف بمعنى مقارنة عدد الانذارات الصفراء والحمراء التي نالها كل فريق.. والحاصل على عدد اقل منها يتأهل للدور الثاني.

   ويقول نصير انه اذا استمر التساوي في نقاط اللعب النظيف يتم اللجوء الى اجراء القرعة لاختيار الفريق الذي يصعد، وأكد نصير ان الانذار الاول يسقط عن صاحبه بمجرد انتهاء الدور الاول لكن الحاصل على انذارين او بطاقة حمراء لا يلعب في دور الثمانية ويتم ايقافه.

حياتو يشيد بـ"برج العرب"

   أشاد الكاميروني عيسى حياتو رئيس الاتحاد الافريقي لكرة القدم بستاد برج العرب بالاسكندرية عقب تفقده مساء اول من امس الخميس.

   وقال حياتو للصحافيين إن الستاد يؤكد قدرة مصر على اقامة مشروعات رياضية كبرى والانتهاء منها في زمن قياسي، وأضاف: انه يعتبر واحدا من اكبر الستادات في الشرق الاوسط وهو يشبه ستاد باريس، مصر قادرة على تنظيم البطولات الرياضية الكبرى في ظل امتلاكها بنية رياضية ممتازة.

   ويسع ستاد برج العرب 80 الف متفرج وبه 126 بوابة وتغطيه مظلة طولها 12 الف متر ويقع على مساحة 145 الف فدان ويضم من بين منشآته فندقا ذا خمس نجوم.

   وكانت مصر وضعت عملية انشاء ستاد برج العرب ضمن ملفها الذي قدمته للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) عند طلب تنظيم نهائيات كأس العالم 2010 التي فازت بها جنوب افريقيا.

التعليق