المغرب تتطلع لإنهاء صيامها التهديفي أملا في حصول معجزة!

تم نشره في السبت 28 كانون الثاني / يناير 2006. 09:00 صباحاً
  • المغرب تتطلع لإنهاء صيامها التهديفي أملا في حصول معجزة!

 المجموعة الأولى

المغرب - ليبيا

المجموعة الأولى

ستاد الكلية الحربية في القاهرة

الساعة السابعة مساء

القاهرة - يحتاج المنتخب المغربي وصيف بطل النسخة الاخيرة الى معجزة لحجز مكانه في الدور المقبل عندما يلاقي ليبيا على ستاد الكلية الحربية في القاهرة في الجولة الثالثة الاخيرة من منافسات المجموعة الاولى.

وأكد مدرب المنتخب المغربي ان امل فريقه لا يزال قائما في بلوغ الدور الثاني، مشيرا الى انه سيدخل مباراة اليوم من أجل الفوز وانتظار نتيجة المباراة الثانية التي قد تكون في صالحه، وأضاف: الفوز في حد ذاته سيكون معنويا برغم عدم التأهل، لأن المغرب مطالب بالعودة الى المغرب وفي جيبه فوز وان يسجل اهدافا، ان الفعالية امام المرمى كانت عيبنا في المباراتين الاوليين ونأمل في ان ننجح في هز الشباك الليبية لأننا بحاجة الى اهداف لبلوغ الدور الثاني في حال خسارة مصر.

ومن المحتمل ان يعود جواد الزاييري الى صفوف المنتخب بعد غيابه عن المباراتين الاوليين بسبب الاصابة، ويأمل المغرب أن يفوز وبعدد كبير من الاهداف حتى يجدد فرصه في البقاء في البطولة، وكاد نجم المنتخب المغربي يوسف حجي أن يسجل أهدافا في كل من المباراتين السابقتين كما أن زميله في الهجوم مروان الشماخ قد يحالفه الحظ أمام الدفاع الليبي الضعيف، وقال نور الدين النيبت كابتن المنتخب المغربي عن مباراته أمام مصر للصحافيين: كان الاداء مخيبا للآمال ولكن هذه هي كرة القدم.

في المقابل، يسعى المنتخب الليبي بدوره الى تحقيق الفوز المعنوي بعد الاداء الرائع الذي قدمه في المباراة الثانية ضد ساحل العاج، وقال صانع ألعاب المنتخب الليبي وقائده طارق التايب الذي اختير افضل لاعب في المباراة ضد ساحل العاج: هذه هي البطولة الافريقية الاولى لنا منذ 24 عاما، وما قدمناه حتى الآن جيد. حرصنا على تقديم الافضل من المباراة الاولى ضد مصر، وسنقدم الافضل في المباراة المقبلة ضد المغرب لنترك انطباعا جيدا في البطولة الحالية على امل الاستعداد جيدا للبطولة المقبلة في غانا وتحقيق نتائج ايجابية.

التعليق