طوقان يرأس اجتماع جائزة الملك عبد الله للياقة البدنية

تم نشره في الجمعة 27 كانون الثاني / يناير 2006. 09:00 صباحاً

عمان- الغد- اكد وزير التربية والتعليم د. خالد طوقان بان جائزة الملك عبد الله الثاني للياقة البدنية والصحية ستكون ذراعا مساندة لحصة التربية الرياضية في المدارس.

وأضاف بان هذه الجائزة ستدخل ضمن المناهج الرياضية وادلة التعليم للتعريف بالتمرينات الرياضية وكيفية ممارستها من قبل الطلبة مطالبا بعقد دورات للمعلمين في هذا المجال ومؤكدا على حرص الوزارة على انجاح الجائزة وتوفير الادوات الرياضية المطلوبة سيما وانها توشح باسم قائد البلاد الرياضي الاول.

وكان امين عام الوزارة عاطف عضيبات قدم شرحا موجزا عن تطورات الجائزة والمراحل التي تمر بها عارضا الميزانية المقترحة لنفيذها والاهداف المرجوة منها ونتائج ورشات العمل التي اقامتها الوزارة الشهر الماضي.

ومن جانبه قال المستشار الطبي لجلالة الملك د. رامي فرج ان هناك مجلسا ملكيا سيكون مسؤولا عن الجائزة يضم عددا كبيرا من الرياضيين في المجلس الاعلى للشباب ووزارة التربية واللجنة الاولمبية وعدد من اللاعبين اصحاب الانجازات في كرة القدم والسلة والعاب القوى والجمباز.

وأكد ان مجلس الكونغرس لجائزة الرئيس سيقوم بزيارة الى الاردن يضم مديرة الجائزة وعدد من المدربين من اجل الاطلاع على التجربة الاردنية في مجال اللياقة البدنية، مشيرا في ذات السياق الى ان الجمعية الاردنية للياقة البدنية ستقدم الدعم اللازم لهذا المشروع حيث سيتم تعيين منسق متفرغ للجائزة من الجمعية وايضا منسقين من وزارة التربية والتعليم.

التعليق