تونس في مهمة محفوفة بالمخاطر أمام جنوب افريقيا

تم نشره في الخميس 26 كانون الثاني / يناير 2006. 09:00 صباحاً
  • تونس في مهمة محفوفة بالمخاطر أمام جنوب افريقيا

المجموعة الثالثة

تونس - جنوب افريقيا

المجموعة الثالثة

ستاد المكس في الاسكندرية

الساعة الثامنة مساء

القاهرة - تملك تونس حاملة اللقب حظوظا كبيرة لبلوغ الدور ربع النهائي للنسخة الخامسة والعشرين لبطولة امم افريقيا لكرة القدم المقامة حاليا في مصر حتى العاشر من شباط/فبراير المقبل عندما تلتقي مع الجريحة جنوب افريقيا اليوم الخميس في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة، وكانت تونس استهلت حملة الدفاع عن لقبها بفوز كبير على زامبيا (4-1).

ويسعى المنتخب التونسي الى استغلال المعنويات المهزوزة لدى لاعبي جنوب افريقيا بعد الخسارة امام غينيا وتحقيق فوز يؤهله الى الدور ربع النهائي لتفادي الحسابات المعقدة في الجولة الثالثة الاخيرة والتي قد تفقده اللقب خصوصا وان مباراته الاخيرة ستكون ضد الغينيين الذين ابلوا البلاء الحسن في المباراة الاولى.

ويدرك المنتخب التونسي ان المهمة لن تكون سهلة امام جنوب افريقيا وان المباراة هي اختبار حقيقي للتونسيين لأن جنوب افريقيا لن ترضى باقل من الفوز لانعاش امالها بالتأهل بالاضافة الى ان مستواها يختلف كليا عن مستوى زامبيا التي عانى امامها التونسيون قبل ان ينتزعوا الفوز في الدقائق العشر الاخيرة.

وتعول تونس على هدافها فرانسيليدو دوس سانتوس الذي سجل ثلاثية في المباراة الاولى ولعب دورا كبيرا في الفوز، واكد مدرب تونس الفرنسي روجيه لومير ان مباراة اليوم ستكون حاسمة معترفا بان لاعبيه ارتكبوا اخطاء عدة في المباراة الاولى خصوصا في خطي الدفاع والوسط ما فسح المجال امام الزامبيين لفرض افضلية نسبية في بعض مجرياتها، وقال لومير: من حسن حظنا ان الاخطاء ارتكبت في المباراة الاولى ضد زامبيا اي انها كانت في وقت مبكر من البطولة وامامنا الفرصة لتصحيحها وهو ما عملنا عليه في التدريبات الاخيرة، جنوب افريقيا منتخب قوي وجريح وبالتالي يجب اخذ الحيطة والحذر منه لانه قد يفجر طاقاته امامنا.

وتابع لومير: منتخب جنوب افريقيا يضم عناصر ذات مهارات فردية عالية مثل زوما ومكارتي لكننا سنتمكن من فرض رقابة لصيقة عليهم.

وقال لومير انه لا يعتمد على مهارات لاعبي تونس فقط بل يعتمد على الاداء الجماعي، وتابع لومير قائلا: لقد بدأت التفكير في مباريات المجموعة الرابعة وخاصة نيجيريا والسنغال باعتبار انني سأواجه واحدا منهما في دور الثمانية.. وقد بدأت في جمع المعلومات عن هذه المجموعة.

ورشح لومير منتخب مصر للوصول الى الادوار التالية مؤكدا ان احمد حسام (ميدو) مهاجم مصر لديه الكثير مما يمكن ان يقدمه مع منتخب مصر، وقال لومير انه لا يستطيع تحديد من يفوز بالبطولة

من جهته، أكد قطب دفاع تونس راضي الجعايدي ان مباراة جنوب افريقيا هي جواز الدور ربع النهائي، وقال: يجب ان نفوز لنحسم امر المجموعة، تنتظرنا مباريات صعبة بعد الدور الاول واذا القينا نظرة على المجموعة الرابعة سنرى باننا سنواجه منتخبات قوية نيجيريا او غانا او السنغال كيفما كان ترتيبنا في المجموعة الثالثة.

وقال التونسي حامد النموشي في تصريح خاص لوكالة الانباء الالمانية إن المنتخب التونسي حضر إلى مصر للفوز باللقب ولن يتخلى عن الاحتفاظ باللقب الافريقي الغالي، وأضاف النموشي إنه يلعب بشكل جيد في الجبهة اليمنى ولكن مع وجود لاعب كبير مثل حاتم الطرابلسي في هذه الجبهة يجد نفسه مضطرا للعب في وسط الملعب حتى لا يحدث تضارب في الاداء مشيرا إلى أن قوة المنتخب التونسي تكمن بالدرجة الاولى في جماعية الاداء وليس في المهارات الفردية لاي من لاعبيه.

وتمثل المباراة اليوم مواجهة ثأرية للمنتخب التونسي الذي خسر أمام منتخب جنوب أفريقيا في نهائي بطولة كأس الامم الافريقية 1996 عندما جرت البطولة في جنوب أفريقيا.

في المقابل، يخوض المنتخب الجنوب افريقي مباراة "حياة او موت" امام تونس لان تعثره بالتعادل او الخسارة قد يخرجه خالي الوفاض ويزيد محنه بعد فشله في التأهل الى مونديال المانيا.

واعترف مدرب جنوب افريقيا الروماني تيد ديميترو بصعوبة مهمة منتخبه لكنه يقول بانها غير مستحيلة، وقال: ما دمت تملك آمالا بالتأهل ولو بنسبة 0.1 بالمائة فيجب ان تتشبث بها، خيبنا الامال في المباراة الاولى وامامنا مباراتان للتعويض.

الا انه في الوقت وعد الروماني ببث روح جديدة في الفريق الذي قال انه استهان بقدر منتخب غينيا في الاسكندرية، ولم يذكر اي تفاصيل بشأن كيفية تعديل الاداء الا ان سيبوسيو زوما قائد منتخب جنوب افريقيا قال لرويترز ان الفريق يدرك مدى تدني الاداء فيما يسعى اللاعبون لتغيير مستوى الاداء الى الافضل، وقال الظهير زوما الذي يلعب في المانيا: لقد وعينا الدرس.

وصام منتخب جنوب افريقيا عن الفوز في الاونة الاخيرة اذ فاز مرة واحدة في اخر 11 مباراة.

التعليق