الولايات المتحدة تتعادل مع كندا وديا

تم نشره في الثلاثاء 24 كانون الثاني / يناير 2006. 09:00 صباحاً
  • الولايات المتحدة تتعادل مع كندا وديا

  سان دييغو - أصبح فريدي ادو أصغر لاعب يلعب للمنتخب الاميركي لكرة القدم أول من أمس الاحد عندما شارك في أول مباراة دولية له والتي انتهت بتعادل الفريق مع نظيره الكندي دون أهداف.

واستقبل ادو البالغ من العمر 16 عاما استقبالا حافلا من 6077 متفرجا حضروا المباراة الودية الدولية على ستاد توريرو بجامعة سان دييغو عندما حل محل المهاجم المصاب ايدي جونسون في الدقيقة 81 من المباراة، وقال ادو: لم أكن متوترا. كنت أنتظر أن يحدث ذلك منذ فترة طويلة وأخيرا تحقق، كنت أتطلع للمباراة.

وأمضى ادو الموسمين المنصرمين مع فريق دي.سي يونايتد الذي يلعب بالدوري الاميركي لكرة القدم كما لعب للمنتخب الاميركي في بطولة العالم للناشئين التي نظمها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في حزيران/يونيو، وقال بروس ارينا المدير الفني للمنتخب الاميركي الاول: اعتقد انه ظهر بمظهر جيد. كان يريد الكرة بنهاية المباراة وهذه اشارة طيبة.

ولكن ادو حصل على أول انذار له في الدقيقة 85 بعد أن تظاهر بتعرضه لعرقلة وسقط داخل منطقة الجزاء، وقال ارينا: جعل المنتخب الكندي الامور صعبة علينا طول الليلة.. كان من الصعب العثور على مساحة خالية في الملعب، عندما عجزنا عن السيطرة على الكرة وتزويد المهاجمين بها تمكنوا هم (لاعبو المنتخب الكندي) من تنظيم أنفسهم وكان تسعة لاعبين يجرون على الكرة.

وأبدى فرانك يالوب المدير الفني للمنتخب الكندي تفاؤله وقال: قدم فريقنا عرضا رائعا.. غيرنا طريقة اللعب الى 4-3-3 لتحقيق زيادة عددية في خط الوسط وسمح لنا هذا النظام بالهجوم والدفاع.

وكادت كندا أن تسجل هدفا في الدقيقة 60 ولكن حارس مرمى المنتخب الاميركي مات ريس صد الكرة التي لعبها دوين دي روزاريو.

وكانت هذه هي أول مباراة من عشر مباريات يخوضها المنتخب الاميركي قبل توجهه للمشاركة في نهائيات كأس العالم التي تستضيفها المانيا في وقت لاحق من العام الحالي، ويواجه المنتخب الاميركي نظيره النرويجي في 29 كانون الثاني/يناير في كارسون بكاليفورنيا.

التعليق