حياتو ينتقد الأندية الأوروبية ويرفض تغيير موعد النهائيات

تم نشره في الجمعة 20 كانون الثاني / يناير 2006. 09:00 صباحاً
  • حياتو ينتقد الأندية الأوروبية ويرفض تغيير موعد النهائيات

 من وحي البطولة

 القاهرة - رفض الكاميروني عيسى حياتو رئيس الاتحاد الافريقي لكرة القدم فكرة تغيير موعد نهائيات كأس الامم الافريقية لتقام في شهور الصيف بدلا من الشتاء على امل فض الاشتباك مع الاندية الاوروبية التي ترفض التخلي عن لاعبيها للمشاركة مع منتخبات بلادهم في البطولة.

   وقال حياتو في مؤتمر صحافي عقده في القاهرة اول من امس الاربعاء ان اقامة البطولة كل عامين في الفترة من كانون الثاني/يناير الى الاول من اذار/مارس يرتبط بظروف مناخية ثابتة لمعظم دول منطقة افريقيا جنوب الصحراء وانه لا يمكن بأي حال من الاحوال اقامة المباريات في شهور الصيف لانه موسم الامطار في معظم هذه الدول ومن غير المعقول ان تجري المباريات في جو متقلب، واضاف حياتو في المؤتمر الصحافي الذي حضره سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم: هل يمكن لأوروبا ان تنظم بطولة كأس الامم الاوروبية في فصل الشتاء والثلوج تغطي الملاعب.. اذا كانت الاجابة بلا فهذا ينطبق على افريقيا التي تغمرها الامطار في الصيف.

   وكانت اندية اوروبية طالبت بتغيير موعد البطولة الافريقية حتى لا تضطر لترك لاعبيها الافارقة في منتصف الموسم للانضمام الى منتخبات بلادهم المشاركة في البطولة.

   وقال حياتو ان اوروبا بحاجة الى بذل المزيد من الجهد للتصدي للعنصرية في كرة القدم هناك والسماح للاعبين الافارقة بالانضمام الى منتخبات بلادهم اثناء البطولات الكبرى، واعرب بلاتر عن مساندته لحياتو في هذا الصدد وقال: انه امر لا يمكن احترامه ان تمارس الاندية ضغوطا على اللاعبين، لن استخدم الكلمة التي يجب ان استخدمها لوصف هذه التصرفات، الاندية تأخذ افضل اللاعبين من افريقيا وتشعر بالسعادة لكسب الكثير من الاموال عن طريقهم لكن عندما يتعلق الامر برد الدين الى افريقيا لا تريد الاندية ان تفعل ذلك.

   وقال حياتو خلال اجتماع للجمعية العمومية للاتحاد الافريقي ان القارة كسبت معركتها ضد نظام التمييز العنصري في جنوب افريقيا لكن كفاحها ضد العنصرية لم ينته بعد، وفي دعوة مباشرة الى بلاتر ولينارت يوهانسون رئيس الاتحاد الاوروبي لكرة القدم قال حياتو: ساعدونا.. تأكدوا من كشف وادانة اولئك المسؤولين عن التصرفات العنصرية، الامر يرجع لكم لاتخاذ اجراء صارم لحماية أغلى ما نملكه.. كرة القدم.

   وحول حياتو الذي كان يتحدث قبل يومين من انطلاق نهائيات كأس الامم الافريقية بمصر سهام نقده الى الاندية الاوروبية التي قال انها تتعامل مع كرة القدم بأنانية فيما يتعلق بالسماح للاعبيها بالانضمام لمنتخباتهم الوطنية الافريقية، وقال حياتو في تصريحات حظيت فيما بعد بدعم من بلاتر: اريد مخاطبة الاندية التي تستخدم الضغط لتجد وسيلة للاحتفاظ بلاعبينا الذين تلقوا دعوة للانضمام لمنتخبات بلادهم. انه امر يقلقنا جميعا، لقد التزمنا بجدول مواعيد المباريات الدولية الذي حدده الفيفا. كرة القدم تلعب دورا اجتماعيا بارزا في بلادنا، انها افضل اساس للوحدة الوطنية التي يمكن ان تكون شيئا هشا في بعض الاوقات.

   واتفق بلاتر مع حياتو في الرأي وبدا عليه الغضب من تصرفات بعض الاندية عندما تحدث في وقت لاحق في مؤتمر صحافي وقال بلاتر: اذا دخلنا في حوار مع الاندية بشأن كأس الامم الافريقية التي ستقام في غانا عام 2008 لن نواجه هذا الموقف مرة اخرى.

   واشار بلاتر الى ان موعد نهائيات كأس الامم الافريقية تم الموافقة عليه في اجتماع الجمعية العمومية للفيفا حيث كانت الاندية ممثلة بالاتحادات الاهلية، وقال رئيس الفيفا: يجب ان يكون لدينا المزيد من الانضباط والاحترام في كرة القدم، عندما تتخذ الجمعية العمومية للفيفا قرارات يتعين ان تحترم اسرة كرة القدم وجميع اعضاء هذه الاسرة تلك القرارات.

جيلبرتو يغيب عن صفوف أنغولا

   انضم جيلبرتو لاعب خط وسط منتخب انغولا لكرة القدم الى قائمة المصابين في الفريق المشارك بكأس الامم الافريقية لاصابته في وتر العرقوب، وقال مسؤولون انجوليون إنه سافر بالطائرة الى المانيا مساء أول من أمس الاربعاء لاجراء جراحة.

   وتهدد اصابة جيلبرتو في وتر العرقوب فرصه في المشاركة بنهائيات كأس العالم التي تقام في المانيا هذا العام، وقال المدرب لويس اوليفييرا جونكالفيس لرويترز امس الخميس: نأمل الا يغيب لهذه الفترة الطويلة.

   وأصيب جيلبرتو اثناء تدريب في المغرب في مطلع الاسبوع، وتعادلت انغولا مع المغرب 2-2 في مباراة ودية في الرباط يوم الثلاثاء، وكان جيلبرتو اللاعب الاعسر أحد اللاعبين الاساسيين في صفوف انغولا في مشوارها الناجح نحو التأهل لكأس العالم كما انه يلعب في صفوف النادي الاهلي المصري الذي فاز ببطولة دوري الابطال الافريقي العام الماضي.

   وكانت انغولا في وقت سابق قد خسرت جهود حارسها الاحتياطي لاما الذي اصيب اثناء تدريب في مارابيا باسبانيا الاسبوع الماضي، واستدعت انجولا الحارس السابق لمنتخب الشباب ليحل محل لاما وقال جونكالفيس ان من المحتمل ان يستدعي جونسون ماكابا الذي يلعب في البرازيل ليحل محل جيلبرتو، وتلعب انغولا أولى مبارياتها أمام الكاميرون في المجموعة الثانية يوم غد السبت.

رئيس زامبيا يطالب بالإنتصارات

   طالب الرئيس الزامبي ليفي مواناواسا لاعبي منتخب بلاده بضرورة بذل الجهد وتحقيق الفوز في مبارياتهم بنهائيات بطولة كأس الامم الافريقية.

   واستقبل الرئيس الزامبي الذي يزور القاهرة حاليا منتخب بلاده مساء اول من امس الاربعاء في مقر اقامته بقصر القبة حيث يحل ضيفا على الرئيس المصري حسني مبارك، وقام لاعبو زامبيا باهداء قميص الفريق الى الرئيس ليفي ورددوا الاغاني الوطنية لبلادهم خلال الحفل الذي اقيم في قصر القبة.

   وكان منتخب زامبيا قد وصل اول من امس الاربعاء الى مطار القاهرة، وتوجهت البعثة الرياضية من المطار الى مقر اقامة رئيس زامبيا وفور انتهاء المقابلة توجه المنتخب الزامبي الى الاسكندرية للانتظام في معسكره حيث يلعب ضمن فرق المجموعة الثالثة مع تونس وجنوب افريقيا وغينيا، وتلعب زامبيا اولى مبارياتها في البطولة امام تونس يوم الاثنين.

غانا تلاقي الاسماعيلي وديا

   يلتقي في الثالثة من مساء اليوم منتخب غانا مع فريق الاسماعيلي المصري ببورسعيد في مباراة ودية استعدادا لخوض المنتخب الغاني لمباريات كأس الامم الافريقية التي تستضيفها مصر.

   وقال ايمن عبدالجواد مدير شؤون اللاعبين بالنادي الاسماعيلي انه تم الاتفاق مع منتخب غانا لخوض هذه المباراة التي يسعى الجهاز الفني للاسماعيلي من خلالها الى الوقوف على حالة لاعبيه والاستعداد للدوري عندما ينطلق عقب انتهاء مباريات كأس الامم الافريقية، واضاف عبدالجواد لرويترز امس الخميس: كنا نسعى لاقامة مباراة مع المنتخب السنغالي الموجود حاليا بالاسماعيلية لكنهم اعتذروا في اللحظات الاخيرة وعرضنا الامر على المنتخب الغاني الذي وافق على الفور.

   وقال الالماني ثيو بوكير المدير الفني للاسماعيلي ان المباراة فرصة طيبة للاحتكاك مع منتخب قوي مثل غانا وأضاف: سأخوض المباراة باللاعبين الاساسيين الذين اعتمد عليهم في المرحلة المقبلة.

طوفان جماهيري ليبي

   قالت اللجنة المنظمة لنهائيات بطولة كأس الامم الافريقية أمس الخميس ان ما يقرب من 20 الف مشجع ليبي سيحضرون مباراة افتتاح البطولة بين مصر وليبيا في البطولة مساء اليوم الجمعة.

   وقال هاني ابوريدة رئيس اللجنة المنظمة للبطولة ان التقارير التي وصلت اللجنة المنظمة أكدت تدفق الجمهور الليبي من منفذ السلوم البري لحدود مصر مع ليبيا، واضاف ابوريدة لرويترز امس الخميس: خصصت اللجنة المنظمة للبطولة 11 الف تذكرة تم تسليمها لمسؤولي الاتحاد الليبي لتوزيعها بمعرفتهم على الجماهير القادمة الى القاهرة لكن هناك اعدادا ضعف هذا العدد ستتمكن من الدخول بعد الحصول على تذاكر مباراة الافتتاح من منافذ التوزيع العادية.

   ومن المنتظر ان تشهد الساعات الاولى من صباح اليوم الجمعة تزايدا في اعداد القادمين من ليبيا عبر الطريق البري ومنفذ السلوم من اجل حضور مباراة الافتتاح في نفس اليوم.

   ويتنقل المواطنون الليبيون والمصريون بين الدولتين العربيتين دون أي تأشيرات دخول كما ان مئات السيارات التي تنقل المواطنين بمقابل مادي مناسب لا يتجاوز المائة جنيه لا تتوقف عن العمل على مدار الساعة مما يؤدي الى سهولة الوصول الى القاهرة والعودة الى ليبيا.

حكام الساحة والراية

   يشارك 33 حكما للساحة والراية في نهائيات كأس الامم الافريقية 2006، وضمت اللائحة 17 حكما للساحة بينهم 6 حكام عرب هم محمد الكزاز وعبدالرحيم العرجون (المغرب) ومراد الدعمي (تونس) وعصام عبدالفتاح (مصر) ومحمد بنوزة (الجزائر) وخالد عبدالرحمن (السودان)، و16 حكما للراية بينهم 4 حكام عرب هم ابراهيم الجزار (الجزائر) وبشير عثمان (ليبيا) ووليد ابراهيم (مصر) وجلول عزوز (تونس).

   وضمت اللائحة حكمين من اسيا هما السنغافوري مايدين شمسول للساحة والمالديفي محمد سعيد للراية وذلك في اطار اتفاقية التعاون بين الاتحادين القاريين الافريقي والاسيوي، وهنا اللائحة:

حكام الساحة: بونافونتور كوفي كودجا (بنين) ومحمد الكزاز وعبدالرحيم العرجون (المغرب) ومراد الدعمي (تونس) وعصام عبدالفتاح (مصر) ومحمد بنوزة (الجزائر) وخالد عبدالرحمن (السودان) وجيروم ديمون (جنوب افريقيا) ومادو سووي (غامبيا) ورافائيل دوفين ايفيهي (الكاميرون) وكوليبالي كومان (مالي) ولاسينا باره (بوركينا فاسو) وادي ماييه (جزر سيشيل) وبادارا دياتا (السنغال) وادكين ايمانويل ايمييري (نيجيريا) ودانيال ريم ايلوزايا (الكونغو) ومايدين شمسول (سنغافورة)

حاملو الراية: ابراهيم الجزار (الجزائر) وبشير عثمان (ليبيا) ووليد ابراهيم (مصر) وجلول عزوز (تونس) ودرامان دانتي (مالي) ومامادو ندوي (السنغال) وجان ماري اندنغ زوغو (الكاميرون) وفاتاي ابودو اديرودجو (بنين) وسيلستين نتاغونغيرا (رواندا) وموليفي اينوك (جنوب افريقيا) ولوليسيغيد بيغاشاو (اثيوبيا) وكومي كونيوه (توغو) وانغيسوم اوغبامريم (اريتريا) وكينيث تشيتشنغا (زامبيا) ولوسين باره (بوركينا فاسو) ومحمد سعيد (المالديف).

   شهدت الدورات الافريقية الـ24 التي اقيمت منذ 1957 في الخرطوم حتى 2004 في تونس اقامة 417 مباراة سجل فيها 1042 هدفا. وسجل أول هدف في تاريخ النهائيات في العاشر من شباط/فبراير 1957 في الخرطوم من قبل المصري رأفت من ركلة جزاء في الدقيقة 21 من مباراة منتخب بلاده ضد السودان.

   وسجل الهدف رقم 500 في 18 آذار/مارس 1984 في ابيدجان في الدقيقة 84 من المباراة النهائية بين الكاميرون ونيجيريا من قبل مهاجم الاولى ايبونغي.

   وسجل الهدف الالف في من شباط/فبراير 2004 في تونس في الدقيقة من ركلة جزاء في مباراة بين نيجيريا وجنوب افريقيا في الدور الاول بواسطة صانع العاب الاولى جاي جاي اوغوستين اوكوتشا، وهنا عدد الاهداف التي سجلت في كل دورة مع معدل كل منها:

1957: 7 أهداف في مباراتين بمعدل 3.50 هدفا في الواحدة

1959: 8 اهداف في ثلاث مباريات بمعدل 2.55 هدفا في الواحدة

1962: 18 هدفا في 4 مباريات بمعدل 4.50 هدفا في الواحدة

1963: 33 هدفا في 8 مباريات بمعدل 4.12 هدفا في الواحدة

1965: 31 هدفا في 8 مباريات بمعدل 3.87 هدفا في الواحدة

1968: 51 هدفا في 16 مباراة بمعدل 3.18 هدفا في الواحدة

1970: 51 هدفا في 16 مباراة بمعدل 3.18 هدفا في الواحدة

1972: 53 هدفا في 16 مباراة بمعدل 3.31 هدفا في الواحدة

1974: 54 هدفا في 17 مباراة بمعدل 3.17 هدفا في المباراة

1976: 53 هدفا في 18 مباراة بمعدل 2.91 هدفا في الواحدة

1978: 37 هدفا في 16 مباراة بمعدل 2.31 هدفا في الواحدة

1980: 33 هدفا في 16 مباراة بمعدل 2.06 هدفا في الواحدة

1982: 32 هدفا في 16 مباراة بمعدل هدفين في الواحدة

1984: 39 هدفا في 16 مباراة بمعدل 2.43 هدفا في الواحدة

1986: 31 هدفا في 16 مباراة بمعدل 1.93 هدفا في الواحدة

1988: 23 هدفا في 16 مباراة بمعدل 1.43 هدفا في الواحدة

1990: 30 هدفا في 16 مباراة بمعدل 1.87 هدفا في الواحدة

1992: 34 هدفا في 20 مباراة بمعدل 1.70 هدفا في الواحدة

1994: 44 هدفا في 20 مباراة بمعدل 2.20 هدفا في الواحدة

1996: 78 هدفا في 29 مباراة بمعدل 2.68 هدفا في الواحدة

1998: 93 هدفا في 32 مباراة بمعدل 2.91 هدفا في الواحدة

2000: 73 هدفا في 32 مباراة بمعدل 2.28 هدفا في الواحدة

2002: 48 هدفا في 32 مباراة بمعدل 1.50 هدفا في الواحدة

2004: 88 هدفا في 32 مباراة بمعدل 2.75 هدفا في الواحدة.

التعليق