علماء بالازهر يطالبون بوقف عرض فيلم مصري لاساءته للاسلام

تم نشره في الاثنين 16 كانون الثاني / يناير 2006. 09:00 صباحاً
  • علماء بالازهر يطالبون بوقف عرض فيلم مصري لاساءته للاسلام

   القاهرة - أفادت تقارير صحافية أول من أمس بأن عددا من علماء وشيوخ الازهر أبدوا استياءهم من فيلم مصري يعرض حاليا في دور السينما "لاساءته للاسلام".

وذكرت صحيفة 'المصري اليوم' أن العلماء أبدوا استياءهم من الصورة التي ظهرت بها منه شلبي بطلة فيلم "ويجا" حيث ترتدي خمارا في أحد المشاهد قبل أن "تمارس الدعارة مع صديقها" على حد قولهم.

وطالب العلماء والشيوخ بوقف عرض الفيلم لاساءته إلى الاسلام وامتهان فريضة الحجاب.

ونقلت الصحيفة عن نصر فريد واصل مفتي الجمهورية الاسبق وعضو مجمع البحوث الاسلامية قوله: "إن فيلم "ويجا" يعكس ثقافة علمانية" مشيرا إلى أنه نتاج للغزو الثقافي الذي يهدف إلى هدم قيم وأخلاق المجتمع الاسلامي وإضعاف عقيدة المسلمين.

وطالب واصل بضرورة عرض الاعمال الفنية والكتب والمؤلفات على مجمع البحوث الاسلامية بالازهر قبل عرضها أو نشرها مشيرا إلى أن الازهر ينتظر عرض هذا الفيلم عليه ليقول رأيه فيه ويمنعه من خلال لجنة علمية مختصة.

ووصفت آمنه نصير أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الازهر الفيلم بأنه "تهكم وقع خال من آداب الفطرة الانسانية التي توجب على المرأة الاحتشام وستر كل جسدها من خلال ارتداء الحجاب".

وتساءلت نصير: "كيف نصل إلى هذا الانحدار الاخلاقي وهذه الفوضى باسم الابداع الفني؟".

ودافع خالد يوسف مخرج الفيلم بقوله: "إن علماء وشيوخ الازهر الذين يرفضون الفيلم لم يشاهدوه" مطالبا إياهم بمشاهدته أولا ثم يناقشوه فيه.

التعليق