اللجنة التوجيهية للمراكز الشبابية الصديقة تواصل اجتماعاتها

تم نشره في الأربعاء 4 كانون الثاني / يناير 2006. 10:00 صباحاً
  • اللجنة التوجيهية للمراكز الشبابية الصديقة تواصل اجتماعاتها

 عمان- الغد- عقدت اللجنة التوجيهية لمشروع المراكز الشبابية الصديقة لليافعين واليافعات المنبثقة عن المجلس الأعلى للشباب ومنظمة اليونيسف اجتماعاً في المجلس ترأسه الأمين العام د. ساري حمدان.

واستعرضت اللجنة ما تم إنجازه في المرحلة السابقة ولقاءات مع مديري الشباب والمراكز ومناقشة الميزانية واحتياجات تلك المراكز والأجهزة المستخدمة وبرمجة النشاطات والزيارات الميدانية.

وشددت اللجنة على ضرورة تحفيز الشباب والكشف عن إبداعاتهم وتفعيل الدور الإعلامي للمراكز وتدريب الواعدين في هذا المجال والتواصل مع الهيئات والمؤسسات المتعاونة مع المجلس الأعلى واليونيسف.

وقررت اللجنة عقد ورشتين تقامان في بيت شباب عمان في الفترة 21/ الشهر الجاري و 28 منه وإعداد مذكرة تفاهم مع مركز الأميرة بسمة والمتعلقة بالأنشطة التي سيقوم المركز بتنفيذها.

منسقة اليونيسف جمانة الحاج أحمد أشارت إلى رسائل تتعلق بالمشروع من حيث النشاطات والمعايير التي تنطبق على المشاركين وافتتاح الورشات وأنشطة الاستراتيجية الوطنية المدرجة في خطة 2006 وتقويم البرامج وتدريب الشباب كما بين مدير المشروع موسى العودات إجراءات العمل المتعلقة بتعبئة النماذج من قبل مدراء الشباب ورؤساء المراكز وتكليفهم للعمل في أنشطة المشروع.

حمدان بدوره أكد ضرورة تفعيل عمل اللجنة التحضيرية لتحقيق الأهداف المرجوة في نشاطات المراكز وتمكين قدرات العاملين فيها لتأدية رسالتهم الوطنية وتأدية دور المراكز في الخدمة المجتمعية.

يذكر أن المراكز التي استهدفها المشروع وراعى فيها المجلس الأعلى واليونيسف الموقع الجغرافي والجانب الديمغرافي هي مركز شابات المنشية، مركز شابات الزرقاء، مركز شابات الحسا ومركز شابات اربد فيما تضم اللجنة إلى جانب رئيسها ومدير المشروع والمنسقة كلاً من مساعدي الأمين العام د. محمود قظام، وعاطف الرويضان وزينا ناصر/ منظمة اليونيسف ووليد النسور ولجنة إعلامية من المجلس.

التعليق