نحو معالجات أقصر لداء السل

تم نشره في الخميس 29 كانون الأول / ديسمبر 2005. 10:00 صباحاً

 باريس-علاج داء السل في مدة أقصاها 4 شهور بدلا من 6، هذا هو الهدف الجديد الذي يسعى إلى تحقيقه الخبراء الصحّيون المختصون الذين ينتمون إلى مجموعة مؤسسات بحوث طبية.

ومن أبرز هذه المؤسسات معهد البحوث للتنمية IRD  الفرنسي، والمفوضية الأوروبية، بالتعاون مع المختصين في برنامج البحث والتدريب المتعلق بالأمراض الاستوائية، التابع لمنظمة الصحة العالمية، إضافة إلى عدد من المختبرات المصنعة للأدوية، وتجمّع "كونسورتيوم" من الخبراء الأوروبيين والأفارقة الذين يمثلون عشرة شركاء.

وقد شرح البروفسور ماريو رافغليوني، المدير المشرف على الشراكة المسماة "يجب وضع حد للسل!" أن بحوثهم تتعلق بإعداد بروتوكول علاج يتضمن مادة "غاتيفلوكساسين" التي ثبت أنها أكثر فعالية من كل العلاجات المستخدمة حتى اليوم.

وأضاف أنه نظرا لهذه السرعة في الفعالية، فإن هذا العلاج يتوافق كليا مع توصيات منظمة الصحة العالمية، التي تشجع على تنفيذ برامج علاجية اقصر مدى من الشهور الستة المتعارف عليها حاليا، في مجال علاج مرض السل، حسب ما ذكرت مصادر"معهد البحوث والتنمية" في فرنسا.

التعليق