النساء البدينات أكثر عرضة للإصابة بالأورام النخاعية

تم نشره في الخميس 29 كانون الأول / ديسمبر 2005. 09:00 صباحاً

 واشنطن- تضيف نتائج الدراسة الجديدة التي نشرتها مجلة "علم الوباء" حديثا، إثباتا آخر على خطورة البدانة ودورها في زيادة خطر إصابة النساء بالأورام النخاعية أو سرطان النخاع العظمي.

فقد لاحظ الباحثون في مركز السرطان بجامعة مينيسوتا الأميركية، وجود علاقة محتملة بين الإفراط الكبير في الوزن وظهور الأورام النخاعية المتعددة عند النساء.

وبالرغم من وجود دراسات كثيرة حول ارتباط البدانة بالأمراض السرطانية، أكد العلماء أن علاقة الوزن الزائد بسرطان النخاع العظمي جديدة تماما.

ولتوضيح هذه العلاقة، استخدم الباحثون خصائص متعددة للبحث فيها، كعامل الجسم الكتلي الذي يقيس نسبة الوزن إلى الطول، والوزن وحده، ونسبة الخصر إلى الورك، إضافة إلى قياسهما كل على حدة عند أكثر من 37 ألف سيدة في سن اليأس ومتابعتهن لمدة 16 عاما.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الطفولة (مريم)

    الخميس 21 شباط / فبراير 2013.
    اطفلة اهم ما في الكون و