أسباب الإصابة بالنقرس متعددة منها ما هو عائد إلى عوامل وراثية

تم نشره في الخميس 15 كانون الأول / ديسمبر 2005. 09:00 صباحاً

 ابراهيم علي ابورمان

   النقرس او ما اطلق عليه قديما داء الملوك هو عبارة عن مرض ناتج عن حدوث التهاب ناجم عن ترسب بلورات حامض البوليك (اليوريك) في اجزاء من الجسم مثل المفاصل نتيجة ارتفاع تركيزه في الجسم وما يتبعه من تشبع سوائل الجسم بهذا الحامض.

   واغلب حالات الاصابة به يتم اكتشافها مصادفة من خلال الفحص المخبري الدوري لان اعراضه لا تحدث بصورة واضحة الا عند حدوث ارتفاع واضح في تركيز حامض اليوريك .

   يمكن ان يصنف النقرس من ضمن الامراض التي تصيب المفاصل نتيجة لترسب املاح اليورات في انسجة المفاصل وما يحيط بها من غضاريف وانسجة وعظام وعضلات مما يؤدي الى حدوث التهاب فيها .

   أكثر اجزاء الجسم عرضة لحدوث التهاب فيها هي اصابع القدم واليد والركبة والكاحل ونصف الحالات تبدأ ال اصابة بحدوث تورم في اصبع القدم الكبير حامل البوليك (اليوريك).

   السبب الرئيس لحدوث النقرس يتكون بصورة طبيعية في الجسم نتيجة عمليات الايض من خلال هدم الاحماض النووية الموجودة في الغذاء او في الجسم وارتفاع معدلاته عن المستويات الطبيعية يؤدي الى ترسيب البلورات المتكونة من حامض البوليك في المناطق الاكثر قابلية وهي المفاصل وحصوات في الكلى.

أما بالنسبة للمعدلات الطبيعية لحامض اليوريك فهي

المعدل الطبيعي لمستوى حمض اليوريك في الدم

الرجال 150 - 420 مايكرومول / ليتر دم

النساء 150 - 380 ماكيرومول / ليتر دم

نسبة الاشخاص المعرضين للاصابة بالنقرس تصل الى سبعة بالمائة وغالبيتهم لا يشعرون بأية اعراض مرضية ناجمة عن ارتفاع حامض البوليك اما اذا كانت تراكيز حامض اليوريك أعلى من الطبيعي وبلغت الارقام المدونة في الجدول رقم 2 يكون الشخص معرضا اكثر من غيره للاصابة بالنقرس .

الجدول 2:

في حالات فرط حمض اليوريك في الدم يكون مستوى حمض اليوريك في الدم

الرجال 420 مايكرومول / ليتر دم

النساء 360 مايكرومول/ ليتر دم

الأسباب المؤدية إلى الإصابة بالنقرس

اسباب الاصابة بالنقرس متعددة منها ما هو عائد الى عوامل وراثية وعائلية تؤثر مباشرة على قدرة الشخص على التخلص من حامض البوليك من خلال عملية الايض المعتادة.

كما ان تناول الاغذية التي تكون غنية بالاحماض الامينية مثل الكبدة والكلاوي والسردين واللحوم والنخاعات والتونا والمحار.

الاصابة ببعض الامراض مثل سرطان الدم ومرض انحلال او تكسير الدم بكافة انواعه والصدفية وداء ساركويدة تؤدي الى زيادة تصنيع حامض البوليك امراض تؤدي لتقليل قدرة الجسم على طرح حامض البوليك خارج الجسم مثل:

القصور الكلوي وتكيس الكلى

الجفاف ونقص السوائل في الجسم

ارتفاع مستوى الكالسيوم في الدم

فرط افراز الغدة جارة الدرقية

ارتفاع السكر الشديد

الادوية مثل مدرات البول الثيازيد والجرعات المنخفضة من الاسبرين والسرطان والسل

التسمم بالرصاص

زيادة انتاج حامض اللاكتيك الذي ينتج من الرياضة الشديدة وتناول الكحول.

الاعراض

الاعراض المرضية المصاحبة للنقرس متعددة منها :

التهاب المفاصل وبخاصة اصبع القدم الكبري الذي يتورم ويصبح مؤلما جدا بحيث لا يتحمله الشخص العادي ويزداد الالم مع ارتداء الشخص الاحذية الضيقة التي تعمل على زيادة الالم.

نوبات حادة من التهاب اوتار العضلات واغمدتها والانسجة الاخرى المحيطة بالمفاصل .

ظهور اورام او غدد تحت الجلد ناتجة عن ترسب املاح حامض البوليك

ظهور حصى الكلى التي لا يمكن تمييزها الا بالتصوير الملون

العلاج

يعتمد مبدأ علاج النقرس على عدد من العوامل وهي:

تناول الادوية المخصصة لعلاج النقرس

الحمية الغذائية

معالجة داعمة تتمثل في الاكثار من السوائل التي تؤدي لمنع حدوث الجفاف وتمنع من ترسب املاح حامض البوليك والابتعاد عن ممارسة الرياضة العنيفة تتمثل الحمية الغذائية في الابتعاد عن الاطعمة التي تحتوي على الاحماض الامينية .

الاطعمة التي تحتوي على كميات عالية من الاحماض الامينية حيث يجب الابتعاد عنها كليا وهي :

الكبدة ,الكلاوي, الطحال, السردين

التقليل من الاطعمة التالية :

اللحوم الحمراء, ديك الحبش, النقانق, المرتديلا, الكوارع, السلمون, سرطان البحر, المحار .

التقليل من الاطعمة التي تحتوي على نسبة متوسطة من الاحماض الامينية : الدجاج, النخاعات, التونا, الاسماك, السبانخ, العد, الفاصولياء, اللوبيا, البازيلا, الفول, الحمص, الفلافل, الزهرة , القرنبيط , الهليون .

الأدوية المستخدمة في علاج النقرس نوعان :

نوع يعتمد على تخفيف مستوى حامض البوليك في الدم من خلال ايقاف تصنيع حامض البوليك مثل اللوبيورينول حيث تعمل علي تحطيم مادة البيورين بدون التدخل في التركيب الاحيائي للبيورينات من خلال تثبيط .

العملية البيوكيميائية المؤدية الى وقف انتاج حامض البوليك من خلال ايقاف عمل انزيم زانثين اكيديز  يحول البيورينات الى حامض اليوريك.

ويعتمد النوع الثاني على زيادة طرح حامض البوليك في البول ويعطى للمرضى الذين لا يستطيعون تناول اللبيوينول وهو البربينسيد الذي يعمل على طرح املاح حامض اليوريك في البول .

علاجات مدعمة

يمكن اعطاء المرضى مسكنات الالم على اختلاف انواعها للتخفيف من نوبات الألم ومنها الكولشيسين والايبوبروفين والنابركسين وحتى حقن الكورتيزون للتخفيف من الالم ويعطى عادة مع اللبيورينول كنظام علاجي متكامل .

المعالجة التحفظية

تشكل الحمية العنصر الرئيسي في علاج المرضى لذا فان على المرضى الاقلال من اللحوم والبقوليات والاسماك التي تحتوي على كميات عالية من البروتينات كما يمنع المرضى من تناول الكحول وبخاصة البيرة لان بها نسبة عالية من البيورينات .

ارشادات غذائية لمرضى النقرس

ينبغي على المرضى المصابين بالنقرس ان يمتنعوا او يقللوا من الاطعمة التي تحتوي على كميات عالية من البروتينات.

حيث ينصح بتناول البروتين بمعدل غرام واحد لكل كيلوغرام من الجسم وبتجنب تناول وجبات كبيرة ودسمة في المساء لتجنب تكون الحصوات والاقلال من الدهون الى 60 غراما يوميا لانها تزيد من حامض اليوريك وتعيق افرازه من الكلى بالاضافة الى ضرورة الاكثار من تناول السوائل للمساعدة في تخلص الجسم من حامض اليوريك لوقاية الكلى من

الأضرار ومنع فرصة تكون الحصوات

الاغذية والمشروبات يمكن ان تقسمها الى مجموعتين ممنوعة ومسموحة وهي كالتالي :

الاغذية والمشروبات المسموح تناولها لمرضى النقرس هي :

المشروبات المسموحة وتضم :

الحليب الخالي الدسم القهوة والشاي القهوة منزوعة الكافيين الكاكاو

المصنوع من الحليب خالي الدسم المشروبات الغازية بصورة خفيفة

الحبوب المسموح تناولها وتضم جميع الحبوب النقية

الخبز العالي النقاوة الخبز المصنوع من الذرة

البيض المسلوق والبيض المقلي بالماء

الدهون المسموحة جميعها مع ضررة التقيد بأن لا تزيد الكمية عن ثلاث ملاعق يوميا

الحلويات المسموح تناولها وهي الكسترد الجيلانين الكيك المنخفض الدهن

اللحوم المسموح تناولها وتضم اللحم البقري خالي الدهن الدجاج الرومي

الاسماك الاجبان المصنوعة من الحليب خالي الدسم

البطاطا وبدائلها المسموحة وتضم البطاطا الحلوة المعكرونة الارز

الحساء والشوربات حيث يسمح بتناول ما حضر من الحليب خالي الدسم والخضروات المسموحة

الفواكه وعصائها يمكن تناولها بحرية

الخضروات يمكن تناولها باستثناء الفاصولياء البازيلاء العدس السبانخ فطر

المشروم الزهرة والقرنبيط

المأكولات والاشربة الممنوع تناولها من قبل مرضى النقرس وتضم

الكحول الكريمة الحليب كامل الدسم

الشعير منتجات الحبوب الكاملة القشرة ويمنع تناول الخبز المصنوع من

الحبوب كاملة القشرة

البيض المقلي بالزبدة والدهن النباتي

الحلويات الممنوعة وتضم حلويات الارز البوطة الكيك الدسم

اللحوم الممنوعة وتشمل الكبد الكلى خلاصة اللحم سمك الماكربل السردين

الاجبان المصنوعة من الحليب كامل الدسم

الحساء الممنوع وهو الحساء اللحم

   واخيرا يجب على المريض التيقن بأن النقرس ناتج عن حدوث خلل في التخلص من حامض اليوريك نتيجة حدوث خلل في تمثيل البيورين نتيجة لعدم مقدرة الجسم على تحويله الى اي شكل يمكن للجسم ان يتخلص منه مما يؤدي الى تجمع الحامض في الدم.

   اما بالنسبة للحامض فهو ينتج من استقلاب الحامض النووي بالاضافة الى ان الجسم يستطيع ان ينتجه من مركبات ثاني اكسيد الكربون الاستيك اسيد الجلايسين مما يعني ان اي مادة تحوي على هذه العناصر مثل الكربوهيدرات والدهون والبروتينات يمكن ان تزيد من انتاج حامض اليوريك.

التعليق