أبطال فيلم "دنيا" يقابلون بهجوم حاد عقب عرضه الأول

تم نشره في الاثنين 5 كانون الأول / ديسمبر 2005. 10:00 صباحاً

 القاهرة  - تحول المؤتمر الصحافي الذي عقد عقب عرض الفيلم السينمائي"دنيا" على هامش مهرجان القاهرة السينمائي مساء  اول من امس إلى هجوم حاد على مشاهد العري والفقر التي يضمها وتوجيه اللوم لمخرجته وأبطاله بسبب المستوى السيئ للفيلم الذي بدا واضحا في عدم ترابط أفكاره.

وهاجم عدد من الصحافيين والنقاد بشدة مخرجة الفيلم اللبنانية جوسلين صعب بسبب تعرض الفيلم لقضايا تدخل ضمن ما يوصف بـ "المسكوت عنه" في المجتمع المصري مثل ختان الاناث والحرية الجنسية إضافة إلى اظهار الفيلم عددا كبيرا من المناطق العشوائية وغير النظيفة التي تعطي انطباعا سيئا عن الشارع المصري.

ودافعت بطلة الفيلم حنان ترك عن المخرجة قائلة إن كل هذا الهجوم سببه كونها لبنانية وأنه لو قدم مخرج مصري الفيلم لما هاجمه أحد.

وأضافت حنان أن المشاركين في الفيلم جميعا حريصون على صورة مصر ثم قالت وهي تغالب دموعها إن سمعة مصر أكبر بكثير من أي شخص مهما كان اسمه.

أما المخرجة جوسلين صعب فاستنكرت الهجوم على الفيلم وقالت إنه تم تصنيفه ضمن أفضل 16 فيلما سينمائيا أنتجت في عام2004 من بين ألف فيلم تم تقييمها وأنه عندما شارك في مهرجان مونتريال السينمائي أكد لها المصريون المقيمون هناك أنه يقدم الحياة المصرية بشكل متميز.

وبينما أصرت جوسلين على أن القضية الاساسية التي يناقشها فيلمها هي ختان الاناث الذي يعتبر ظاهرة معروفة ومنتشرة في مصر والقارة الافريقية كلها، عادت مجددا لتؤكد أن الختان إحدى نقاط الدراما في الفيلم وليست الموضوع الرئيسي.

لكن الهجوم والاتهامات اتخذت منحى آخر بعد أن اتهمت جوسلين الموجودين بالجهل وأنهم لا يتابعون السينما العالمية وما تقدمه من أفكار وقضايا، مشيرة إلى أن الجمهور المصري ليس معتادا على الافلام النسائية خاصة عندما تسند إليهن البطولة والاخراج مما يجعله يرفض مناقشة تلك الموضوعات الشائكة.

وامتد الهجوم ليشمل المسؤولة عن منصة المؤتمر الناقدة خيرية البشلاوي التي قالت إن الفيلم غير مترابط وأن موضوعه ليس سبب نجاحه بقدر مشاركة عناصر جيدة في بطولته ليبدأ صراع واضح على ادارة المؤتمر الصحافي بينها وبين المخرجة التي حاولت أن تدفع صديقاتها وأصدقاءها للإشادة بالفيلم وسط سخط الحاضرين.

التعليق