الإصابات غير الحادة تزيد من مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية

تم نشره في الأحد 4 كانون الأول / ديسمبر 2005. 10:00 صباحاً

    نيويورك-دعمت دراسة جديدة فكرة ان الجروح غير الحادة يمكن ان تؤدي الى الاصابة بنوبة قلبية.

   ولاحظ الدكتور روفشان ام. اسماعيلوف من جامعة بيتسبرج بفلادلفيا الذي قاد الدراسة في تعليقاته لرويترز "الاصابة المباشرة التي يتعرض لها القلب والتي تسمى اصابة القلب غير الحادة تشكل اكبر خطورة للاصابة بنوبة قلبية بينما تبدو اصابات المعدة او الحوض ذات اهمية بالنسبة للاشخاص في سن 46 عاما او اكبر."

   وقال الباحث ان المرضى بهذا النوع من الاصابات يمكن ان يستفيدوا من بعض انواع الاختبارات الخاصة بالكشف عن النوبات القلبية مثل رسم القلب الكهربائي او تحليل انزيمات القلب مضيفا ان هذه الاختبارات يمكن ان تساعد في تجنب اية مضاعفات قد تحدث لاحقا نتيجة النوبات القلبية.

   وجمع اسماعيلوف وزملاؤه وحللوا البيانات المتاحة للمستشفيات على مستوى الولايات المتحدة بشان الاصابات وذلك من 19 ولاية في عام 1997 . وشملت المناطق التي حظيت بالاهتمام في الجسم كلا من الصدر والمعدة او الحوض والعمود الفقري او الظهر والاصابات غير الحادة للقلب وفقا لما اورده الفريق البحثي في الدورية الدولية لامراض القلب.

   وتصاحب الاصابات غير الحادة للقلب وبقوة حدوث نوبات قلبية. واشار الباحثون الى انه حتى مع الاخذ في الاعتبار عوامل الخطورة الاخرى "فان الاصابة المباشرة للقلب يصاحبها زيادة تبلغ 2.6 في مخاطر الاصابة بالنوبات القلبية وذلك لدى الاشخاص الذين يبلغون 46 عاما او اكبر."

   وعندما يتم التأكد من حدوث نوبة قلبية عن طريق تصوير الشريان التاجي بالاشعة فان الاصابات غير الحادة للقلب تصاحبها زيادة في مخاطر الاصابة بنوبات قلبية بمقدار ثمانية امثال بين من هم في سن السادسة والاربعين او اكبر في حين تبلغ الزيادة 31 مرة بين المرضى الذين يبلغون 45 عاما او اصغر.

   وتزيد اصابات المعدة والحوض حتى بعد الأخذ في الاعتبار وجود غيرها من عوامل الخطورة من مخاطر الاصابة بالنوبات القلبية بنسبة 65 في المئة بين المرضى في سن 45 عاما او اصغر وبنحو 93 في المئة بين هم في سن 46 عاما او اكبر.

   وعندما يتم التأكد من تشخيص الحالة على انها نوبة قلبية بعد القيام بتصوير الشريان التاجي بالاشعة فان اصابات المعدة او الحوض تصاحبها زيادة في المخاطر تبلغ ستة امثال بين المرضى في سن 46 عاما او اكبر.

   ولاحظ الباحثون ان هذه الدراسة توفر اول دليل وبائي يستند الى حجم السكان يدعم ان الاصابات غير الحادة تعد عامل خطورة يؤدي الى الاصابة بالنوبات القلبية.

   وخلص الباحثون الى ان "الدراسات طويلة المدى تضمن فهما افضل للعلاقة بين الاصابات والنوبات القلبية."

التعليق