تدخين النرجيلة قد يؤدي إلى الإصابة بأمراض اللثة

تم نشره في الاثنين 21 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 09:00 صباحاً

   نيويورك-قالت دراسة جديدة انه على الرغم من ان كثيرين ينظرون الى النرجيلة (الشيشة)على انها وسيلة تدخين"اكثر امانا" فانها قد تكون مضرة للاسنان واللثة مثل السجائر.

   وتستخدم النرجيلة لتدخين التبغ في الشرق الاوسط وشمال افريقيا ومناطق في اسيا . ونظرا لان الدخان يمر عبر الماء قبل ان يستنشقه المدخن فيعتقد البعض ان النرجيلة تنقي المواد الضارة في دخان التبغ.

ولكن معدي الدراسة الجديدة يشيرون في تقريرهم الى ان دخان النرجيلة يحتوي على نفس المواد السامة التي يحتويها دخان السجائر .

   واشارت دراسات سابقة الى ان تدخين النرجيلة يزيد من معدل ضربات القلب وضغط الدم ويعيق وظائف الرئة. ولمعرفة مااذا كانت النرجيلة ضارة بالاسنان مثل ضرر السجائر قامت سوزان ناتو وزملاؤها في معهد كارولينسكا في ستوكهولم بدراسة 262 من الراشدين في السعودية حيث ينتشر تدخين الشيشة.

   وبوجه عام كان 31 في المئة لا يدخنون الا الشيشة في حين كان 19 في المئة لا يدخنون الا السجائر فقط . وكان 20 في المئة آخرون يستخدمون كلا الوسيلتين وكان الباقون وهم 30 في المئة غير مدخنين.

   ووجد الباحثون ان نحو 20 في المئة من كل المشاركين في الدراسة ظهرت عليهم علامات الاصابة بأمراض اللثة التي تتميز بالتهاب واحمرار اللثة في المراحل المبكرة ثم تدمير العظام والانسجة اللينة التي تدعم الاسنان وربما سقوط الاسنان في مراحل لاحقة.

   ولكن على الرغم من ان ثمانية في المئة فقط من غير المدخنين كانوا مصابين بمرض في اللثة تأثر 30 في المئة من مدخني النرجيلة و24 في المئة من مدخني السجائر بامراض اللثة.

   وعندما قيمت ناتو وزملاؤها العوامل الاخرى مثل دراسة اعمار المشاركين في الدراسة وجدوا ان مدخني الشيشة تزيد لديهم علامات الاصابة بامراض اللثة خمس مرات عن غير المدخنين. وزادت نسبة الاصابة بأمراض اللثة اربع مرات لدى مدخني السجائر بالمقارنة مع غير المدخنين.

   ولم يتضح السبب وراء زيادة الاصابة بأمراض اللثة نتيجة التدخين ولكن ناتو وزملاؤها اشاروا الى ان"من المحتمل بشكل كبير" انه يضر بالعظام التي تدعم الاسنان.

   وايا كان السبب يقول الباحثون ان هذه النتائج تشير الى ان تدخين النرجيلة ضار بالاسنان مثل تدخين السجائر.

التعليق