هل تعتمد اللجنة المنظمة لنصف ماراثون البحر الأحمر"لا.. للإرهاب" عنواناً للسباق؟

تم نشره في الاثنين 21 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 10:00 صباحاً
  • هل تعتمد اللجنة المنظمة لنصف ماراثون البحر الأحمر"لا.. للإرهاب" عنواناً للسباق؟

 يحيى قطيشات

   عمان - منذ اللحظة الأولى للعمل الإجرامي الجبان والذي استهدف العاصمة الهادئة والآمنة (عمان)، وقف معشر الرياضة في بلدنا كما وقف الشعب الأردني الواحد المتراص الى جانب أهالي الضحايا ونبذ الإرهاب، وأقيمت عدة مناسبات تحت عنوان "لا .. للإرهاب"، كما ان الاتحادات أوقفت نشاطاتها في اليوم الأول بعد الحادث الأليم ليتفرغ منتسبوها لمشاركة الوطن وأهله مسيرات الدعم للقيادة الهاشمية والتنديد بهذه الأعمال الجبانة.

   ومع بداية العد التنازلي لانطلاق سباق نصف ماراثون البحر الأحمر، والذي سينطلق في ثغر الأردن الباسم تحت رعاية رئيس اللجنة الاولمبية الأردنية الأمير فيصل بن الحسين يوم الثاني من شهر كانون الأول /ديسمبر بمشاركة دولية وعربية ومحلية، فهناك اقتراح على اللجنة المنظمة لهذا السباق الذي تقيمه الجمعية الأردنية للعناية بمرضى الدماغ والأعصاب ان يحمل هذا السباق عنوان "لا .. للإرهاب"، بهدف تسليط الضوء على هذه الظاهرة المؤسفة وبهدف التوعية، وان يتم طبع هذا الشعار على قمصان "تي شيرت" المشاركين في هذا العمل الإنساني والذي يرصد ريعه لدعم النشاطات الإنسانية التي تقوم بها الجمعية في تأمين العلاج لفئة من أبناء المجتمع ابتلاهم الله بأمراض الدماغ والأعصاب، لتصل الرسالة الاردنية ضد الإرهاب وأهله الى كل بيت في العالم عبر البث التلفزيوني الواسع.

   ولا شك ان دعم الاتحادات والجمعيات الرياضية للشباب ووضعهم على الطريق الصحيح هو من أساس صلب العمل الرياضي الوطني والأمل كبير ان تعمل اللجنة المنظمة خلال المؤتمر الصحافي الذي ستعقده مساء يوم الاربعاء القادم على وضع شعار "لا.. للارهاب" كعنوان رئيسي لهذا الحدث المهم.

التعليق