سلين ديون: صوت مليء بالدفء جعلها نجمة البوب الأولى

تم نشره في السبت 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 09:00 صباحاً
  • سلين ديون: صوت مليء بالدفء جعلها نجمة البوب الأولى

 ترجمة: مريم نصر

عمان - لقبت المغنية الكندية سيلين ديون بعصفورة الغناء الغربي لما تملكه من صوت حنون جميل جعلها تملك قلوب الملايين وتصبح مغنية البوب الاولى في الولايات المتحدة الاميركية.

ولدت سيلين في قرية تشارلمنج الصغيرة شرق مونتريال بفرنسا لعائلة كندية الأصل. وهي أصغر أخوتها الـ14. ونشأت في بيئة لازمها الفقر والتشويش، فما كان أمامهم سوى أن يعمل الجميع لكسب قوتهم اليومي.

ورغم ذلك كان منزل عائلة ديون مليء بالحب للحياة والموسيقى، حتى ان اسم سيلين يعود الى اسم أغنية كانت والدتها تتغنى بها أثناء حملها فيها.

بدأت سلين الغناء حين كانت في الخامسة من عمرها حيث كان والدها يعزف البيانو ووالدتها تعزف الكمان.

وبعد أن بلغت الثانية عشرة من عمرها كتبت سيلين أول أغنية لها بعنوان (لقد كان حلما)، ثم أرسلتها بمساعدة أمها الى المغني الفرنسي الشعبي جينيت رينو الذي استدعاها فور سماعه الاغنية وجعلها تلتقي مدير أعماله رينه انجل الذي بكى ما أن سمعها تغني. وهنا كانت نقطة الانطلاقة لسيلين وبداية قصتها مع الغناء وطريقها الى عالم النجومية.

 

 كان رينه متيقنا أن سلين ديون ستصل الى النجومية بسرعة فائقة لما لها من موهبة، لذلك قام برهن منزله لينتج لها ألبوما حقق نجاحا كبيرا.

 وتميزت سيلين بصوت حنون وملائكي جميل، الامر الذي اكسبها ملايين المعجبين، فغنت باللغة الفرنسية والإنجليزية، وحصلت في العام 1983على الميدالية الذهبية في مسابقة أغنية ياهاما العالمي في طوكيو.

وحين كانت في الثامنة عشرة من عمرها أخبرت رينه أنها تريد أن تصبح نجمة كبيرة مثل المغني مايكل جاكسون فما كان منه الا أن ادخلها في سلسلة تغيرات لشكلها الخارجي وادخلها الى مدرسة إنجليزية لتحسن لهجتها حتى تدخل الى السوق الأميركية بقوة.

وكانت النتيجة سريعة فقد أصدرت في العام 1990 ألبوما بعنوان Unison من إنتاج شركة ابيك للتسجيلات. وفي العام ذاته اختيرت سيلين من قبل ديزنى لاند لتقوم بالأداء الصوتي لشخصية الجميلة في فيلم "الجميلة والوحش".

وشاركت في دويتو غنائي للفيلم مع المغني بيابو بريسون ثم استخدمت الأغنية لتكون حجر الزاوية لألبومها الثاني الذي صدر في العام 1992 بعنوان (سلين ديون) احتوى على مجموعة من الأغنيات حصلت على المراكز الأولى ضمن قائمة أفضل الأغنيات مثل أغنية Nothing Broken But My Heart وأغنية Love Can Move Mountains وأغنية If You Asked Me To.

وخلال هذه الأحداث المتعاقبة طرأ على حياة سلين ديون الشخصية تطورا حين وقعت في غرام مدير أعمالها رينه وابقيا هذه العلاقة سرا تجنبا لكلام الناس حول الفارق العمري بينهما فهو يكبرها بـ26 عاما. ولكن في العام 1994 أقاما حفل زفاف كبير بحضور 250 شخصا وشاهده الملايين من معجبيها حول العالم.

وسجلت ديون ستة ألبومات في الفترة ما بين العام 1992 والعام 1996 وحقق ألبومها Falling Into You الذي صدر في العام 1996 نجاحا باهرا جعلها تتربع على قائمة اشهر المغنيات، وحصلت على جوائز جرامي لألبوم السنة وأفضل ألبوم البوب.

وفي العام 1996 طلب منها الغناء في افتتاح دورة الألعاب الاوليمبية باطلنطا. وفي أوائل 1997 سجلت أغنية فيلم تايتانك الشهيرة My Heart Will Go On التي ذاع صيتها على مستوى العالم كله ومنحت فيلم تايتانك روحا خاصة ميزته وساعدت على نجاحه. وحققت ديون أعلى نسبة مبيعات لهذا الألبوم حيث بيع منه أكثر من 140 مليون نسخة.

وأصدرت بعد ذلك ألبوم Let's Talk About Love وغنى معها في ذلك الألبوم مجموعة من المغنين النجوم مثل باربرا سترايسند وبافاروتي وفرقة البي جيز. وحاز الألبوم على عدة جوائز وبهذا زاد عدد المعجبين بها.

وفي العام 1999 أعلنت سلين أنها ستأخذ إجازة طويلة لرعاية زوجها الذي أصيب بسرطان في الحلق ولتنجب طفلا، وفي العام 2001 سلين تنجب طفلا أسمته رينيه تشارلز كما شفي زوجها من السرطان.

وبعد مرور سنتين عادت النجمة إلى الأضواء من جديد بالحفل الخيري الذي أقامته لصالح أسر ضحايا الهجمات التي استهدفت نيويورك وواشنطن في 11 سبتمبر 2001.

 وفي العام 2003 أصدرت ألبوم A new day has come الذي حقق مبيعات ضخمة بلغت أكثر من نصف مليون نسخة خلال الأسبوع الأول من طرحه في الأسواق.

وبعيدا عن الغناء والفن تمتلك سلين مؤسسة خيرية تهدف الى مساعدة الاطفال. ومؤخرا تبرعت بمبلغ مليون دولار إلى منظمة اليونيسيف لمساعدة منكوبي كارثة التسونامي التي أودت بحياة ما يزيد على 155 ألف قتيل.

وكانت ديون صرحت لشبكة تلفزة البي بي سي أنها ذهلت كغيرها من المشاهدين بالدمار الذي وقع وحجم الخسائر التي نجمت عن تلك الكارثة.

 وتقول "إنني كأم أجد من الصعب علي أن أحتمل مقدار ذاك الألم الذي تشعر به أولاء الأمهات".

وستصدر المغنية سلين ديون في 29 من الشهر الحالي ألبوما جديدا يحوي أغنية بعنوان Come Together Now  الذي شارك فيه اكثر من 20 مغنيا وتتناول قضية ضحايا اعصار كاترينا وريتا.

التعليق