إذا كنت تعانين من هشاشة العظام

تم نشره في الجمعة 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 09:00 صباحاً

إذا تم تشخيصك على أنك مصابة بهشاشة العظام، فثمة أنواع عدة من العلاج تساعد على منع تدهور حالتك وتساهم في تقوية عظامك، وهذه العلاجات تساعد، بالإضافة إلى غيرها، على تقليل فرص تعرضك للإصابة بكسور في العظام.

ولتحقيق أفضل النتائج العلاجية، ننصحك باتباع ما يلي :

إحداث تغييرات في نمط الحياة :

قللي مخاطر تعرضك للسقوط؛ عند إصابتك بهشاشة العظام، فإن عظامك تكون أكثر عرضة للكسر من المعتاد، والسبب الأكثر شيوعا لكسر العظام في الأشخاص المصابين بهشاشة العظام هو السقوط البسيط ، لذا فمن الضروري أن تبذلي كل ما بوسعك لتقليل فرصة تعرضك للسقوط، وإليك بعض النصائح للتقليل من خطر تعرضك للسقوط:

oإذا كنت تعانين من ضعف في البصر اعرضي نفسك على الطبيب، وتأكدي من أن نظارتك أو عدساتك اللاصقة مناسبة، فإن الرؤية الجيدة تقلل من فرصة تعثرك في أحد العوائق غير المرئية.

oأزيلي العوائق من منزلك التي قد تعرقل سيرك مثل : السجاد المترامي ، قطع الأثاث الصغيرة، السجاد على العتبات.

oو إذا كنت تعانين من صعوبة في الحركة، احرصي على استعمال أحد أساليب الاتكاء، مثل العصا أو إطار السير لمساعدتك على التوازن أثناء السير.

oإذا كنت تستعملين المهدئات أو غيرها من الأدوية التي تسبب لك النعاس ، فابتعدي عنها؛ فالمهدئات قد تعيق التحكم العضلي وتضغف قوة التقدير لديك، لذا يجب أن تكوني حذرة إذا كانت هذه الأدوية موصوفة لك، وإذا استيقظت أثناء الليل للذهاب إلى الحمام، فيجب أن تتوخي مزيدا من الحذر.

انضمي إلى مجموعة مساعدة محلية أو دولية؛ اسألي طبيبك عما إذا كانت هناك مجموعة محلية أو دولية لمساعدة مرضى هشاشة العظام، فمثل هذه المجموعات تقدم لك النصح والمعونة وتساعدك على التعامل مع مرضك ، ولست وحيدة فهناك العديد من المصابين بهشاشة العظام ، كما يمكنك الاستعانة بالجمعية الأردنية للوقاية من ترقق العظم.

التعليق