شغب الجمهور يوقف مباراة تونس والكونغو الديموقراطية

تم نشره في الأحد 13 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 09:00 صباحاً
  • شغب الجمهور يوقف مباراة تونس والكونغو الديموقراطية

   باريس - أوقف الحكم الدولي الفرنسي باسكال غاليان اول من أمس الجمعة المباراة الدولية الودية التي جمعت بين منتخبي تونس وجمهورية الكونغو الديمقراطية على ملعب سيباستيان شارلوتي في شمال فرنسا في الدقيقة 65 بعدما تدافعت الجماهير نحو أرض الملعب بأعداد غفيرة للاحتفال بتسجيل الهدف التونسي الثاني.

   وكانت الكونغو تقدمت بهدف لدوالا وتعادل شوقي بن سعادة لتونس قبل نهاية الشوط الاول الذي انتهى بالتعادل (1-1)، وفي الشوط الثاني تقدمت الكونغو مجددا بوسطة ديغو كارلوكا قبل أن يسجل دوس سانتوس هدف التعادل لتونس، وفي كل مرة سُجل فيها هدف كانت بعض الجماهير المنتمية إلى الفريق الذي يسجل الهدف تنزل إلى أرض الملعب للاحتفاء باللاعب الذي يسجل.

   ومرت الامور بسلام في المرات الثلاث الاولى لكن الجماهير تدفقت بأعداد غفيرة بعدما سجل دوس سانتوس هدف التعادل الثاني لتونس، واختلط الحابل بالنابل وتعرض كارلوكا للاصابة بسبب تدافع الجماهير التونسية مما دفع جماهير الكونغو إلى النزول إلى أرض الملعب والاشتباك مع الجماهير التونسية فقرر غاليان إيقاف المباراة.

   وكانت المرة الاخيرة التي يتم فيها الغاء مباراة فرنسا بسبب اقتحام مشجعين ارض الملعب في السادس من تشرين الأول/اكتوبر 2001 عندما نزل مشجعو الجزائر ارض الملعب في الدقيقة 77 من مباراة الفريق امام منتخب فرنسا.

   وتدخل المباراة في اطار استعدادات المنتخبين لنهائيات كأس امم افريقيا المقررة في مصر من 20 كانون الثاني/يناير الى 10 شباط/فبراير المقبلين، وتلتقي تونس وديا مع مصر في القاهرة الاربعاء المقبل، فيما تلعب الكونغو الديموقراطية مع ليبيا في شارليتي في اليوم ذاته. - الجمهور يغزو أرض الملعب في مباراة تونس والكونغو الديموقراطية أول من أمس .

التعليق