منتخب الشباب يسعى لتأكيد تفوقه على نظيره الإماراتي

تم نشره في الأحد 13 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 09:00 صباحاً
  • منتخب الشباب يسعى لتأكيد تفوقه على نظيره الإماراتي

في ثاني مبارياته الودية لكرة القدم

 عاطف عساف

   عمان/ يتجدد اللقاء بين منتخبنا للشباب ومستضيفه الاماراتي في المباراة الودية الثانية بكرة القدم التي تقام بينهما في الساعة الرابعة والنصف من بعد ظهر اليوم على ملعب نادي النصر في دبي.

   ويأتي هذا اللقاء ضمن المعسكر التدريبي الذي يخوضه منتخبنا في الامارات ويستمر حتى يوم غد الاثنين, في اطار رحلة الاستعداد للمشاركة في التصفيات الاسيوية القادمة التي تنطلق بعمان في الثالث والعشرين من الشهر الحالي الى جانب البحرين وقطر.

   وكان منتخبنا تغلب على نظيره الاماراتي في اللقاء الودي الذي اقيم في دبي يوم أول من أمس, وهزمه بهدف واحد مقابل لا شيء سجله لاعبنا محمود الشلبي.

   ولقاء اليوم هو بمثابة الفرصة الاخيرة لجهازنا الفني لوضع التشكيلة النهائية التي ستخوض بها التصفيات الاسيوية, ولهذا واثناء تثبيت التشكيلة يجب الالتفات ايضا لحراسة المرمى التي ظلت مرهونة بالحارس الاساسي حماد الاسمر, وكذلك لا بد من زيادة التركيز على زيادة و(تجريع) الخط الخلفي بالواجبات وحفظها عن ظهر قلب, واهمية توزيع الادوار بين فتحي قاسم وطارق صلاح ومحمد الضميري وانس بني ياسين وانس حجي وربطهم بخط الوسط وضرورة عودة علاء الشقران لاغلاق العمق والتناوب مع لؤي عمران على استلام الكرات من الخلف لبناء الهجمات بدلا من اختزال الوسط وارهاق عبدالله ذيب في تجميعها واعادة تأهيلها صوب احمد نوفل وعبدالله الديسي, وهذا ما كان لافتا في التجارب الودية السابقة .

   ووفق مدرب الفريق علاء نبيل فإنه سيحاول اراحة بعض اللاعبين جراء تعرضهم لاصابات طفيفة في اللقاء السابق امثال: لؤي عمران وعلاء الشقران وطارق صلاح وسيمنح الوجوه البديلة فرصة المشاركة في مقدمتها, ايمن ابو فارس وعامر واحمد نزيه والشلبي.

   وابدى نبيل رضاه عن الاداء في المباراة الاولى, وانه وقف على بعض الاخطاء رغم انها بدأت بالتلاشي .عموما منتخبنا يسعى لتأكيد تفوقه الاماراتي لرد الاعتبار.

   من جانب آخر سيواصل منتخبنا تدريباته صباح يوم غد الاثنين على ان تعود البعثة يوم الثلاثاء القادم. وكان من المفروض ان يتجه فريقنا يوم امس الى حضور لقاء منتخبي البرازيل والامارات, الا ان ظروف الحجز حالت دون ذلك واكتفى بمشاهدتها عبر التلفاز.

التعليق