إريكسون : مباراة الأرجنتين ستكون إنذارا قويا لكل فرق أميركا الجنوبية

تم نشره في الجمعة 11 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 09:00 صباحاً
  • إريكسون : مباراة الأرجنتين ستكون إنذارا قويا لكل فرق أميركا الجنوبية

لندن - أكد السويدي زفين جوران إريكسون المدير الفني لمنتخب إنجلترا أن المباراة الودية المقبلة للفريق أمام الأرجنتين يوم غد السبت ستكون بمثابة إنذار قوي وصريح لفرق أمريكا الجنوبية قبل نهائيات كأس العالم 2006 بألمانيا.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) يوم امس الاول الأربعاء : "الجميع يعرف أنه إذا لعبت البرازيل بمستواها المعهود فإنه من الصعب جدا هزيمتها ، كما أن خط هجومها يعج باللاعبين الكبار القادرين عن التهديف في كل وقت".

وأضاف : "لكني لا أعتقد أنه من المستحيل التغلب على البرازيل ، ولنبدأ بمحاولة التغلب على الأرجنتين هذا الأسبوع".

وأشار إريكسون إلى أن فرق أميركا الجنوبية تجد صعوبة في خوض منافسات بطولات كأس العالم في أوروبا ، مشيرا إلى أنه لم تفز أية دولة من القارة بكأس العالم عند إقامتها في أوروبا سوى مرة واحدة عندما أحرزت البرازيل الكأس في مونديال1958 بالسويد.

وكانت إنجلترا قد فازت على الأرجنتين في الدور الأول لكأس العالم الأخيرة اليابان ، كما سبق لها الفوز على كولومبيا في مونديال 1998 بفرنسا ، والبارجواي في مونديال 1986.

ومن ناحية الأخرى ، خرج الإنجليز من ثلاثة بطولات لكأس العالم من بين الأربع الأخيرة على يد فرق من أميركا الجنوبية ، فخرجت على يد الأرجنتين من مونديالي 1986 و1998 ، وعلى يد البرازيل في مونديال 2002.

التعليق