"مديرية الفنون والمسرح" ترجئ انعقاد الموسم المسرحي الى نهاية الشهر الحالي

تم نشره في الأربعاء 9 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 09:00 صباحاً

كوكب حناحنة

   عمان-الغد- اكد مدير مديرية المسرح والفنون المخرج نبيل نجم ان المديرية الآن بصدد وضع خطة العمل المسرحي التي ستجد طريقها الى التنفيذ خلال الاعوام المقبلة، مشيرا الى ان المسرح بشكل خاص يلقى كل الدعم من قبل وزير الثقافة د. امين محمود، ويسعى الى النهوض بالحركة الفنية الاردنية ويقدم كل وسائل الدعم المتاحة للفنانين والمثقفين.

   واضاف ان ما لمسناه من خلال توجيهاته وأسفه على الواقع المتراجع للحركة الفنية والمسرحية، لذلك كان جل تركيزه على اهمية ان تكون هنالك خطط ومشاريع واضحة قادرة على النهوض بالحركة الفنية، لتأخذ دورها الريادي على المستوى الوطني والعربي والعالمي، ووعد ونفذ الكثير من وعوده بأن يدعم ذلك ويضع كل الامكانيات المتاحة لعملية البناء والتطوير.

   وأشار "بالنسبة الى خطة العمل والمنهجية التي سنتبعها لتفعيل الحركة المسرحية ومواصلة انشطة المديرية، فقد شارفنا على الانتهاء منها، وسنعمل جاهدين على محاولة السير بهمة وبجهود الفنانين الاردنيين الذين يتفانون ويعملون باستمرار من اجل تحقيق التطور والتقدم المنشود، وفي هذا الاطار سيكون هنالك تنسيق مع نقابة الفنانين الاردنيين ومن خلال نقيبها المخرج شاهر الحديد المهتم في ابراز الصورة الابداعية للفنان الاردني .

   ويلفت "تركيزنا في نشاطات المديرية سيسير ضمن اتجاهين اولهما وجوب ان تأخذ المديريات بأقسامها المختلفة دورها في التخطيط والانجاز الثقافي الابداعي وعلى مدار العام، متطلعين ان تكون المحافظات والالوية وكل مكان في المملكة جزءا مهما من هذه الانشطة والفعاليات".

   ويزيد: الاتجاه الثاني يركز وباهتمام كبير على ان يكون نتاج التظاهرات الثقافية والمواسم الابداعية التي تقوم بها مديرية المسرح والفنون من جهة والمؤسسات الخاصة المعنية يالحركة الابداعية من جهة اخرى في إطار خطة واضحة مبرمجة من قبل المديرية والمختصين في المسرح من نقابة الفنانين، وبالتنسيق المسؤول مع النقابة وغيرها من المؤسسات الشعبية التي تدير الفعل الثقافي، وان تكون ثمرة هذا كله المهرجانات المسرحية المتخصصة التي نحقق من خلالها الاهداف التي تسعى اليها وزارة الثقافة وغيرها من الجهات الرسمية والاهلية، وعلى رأس هذه الاهداف عكس صورة الوطن الثقافية الابداعية بالشكل المتميز الذي يتلاءم مع الوطن على المستوى العربي والعالمي، والذي يحقق بالنهاية التلاقح الثقافي الفني ما بين مبدعينا في الاردن والمبدعين العرب وفي المستقبل القريب المبدعين في العالم.

   وبين ان "المديرية ستعمل خلال الايام القليلة المقبلة على تقديم خطة مستقبلية تمتد للعامين 2006 و2007، نسعى من خلالها للوصول الى نتائج تحقق ما نطمح اليه وما يطمح اليه الفنانون الاردنيون المبدعين".

   وبخصوص الموسم المسرحي الذي كان من المقرر ان ينطلق مساء غد الخميس في المركز الثقافي الملكي وتنتقل فعالياته الى المحافظات، أوضح نجم "ان الموسم ونظرا لعدم الجاهزية سترجأ فعالياته الى الثلاثين من الشهر الحالي، وستنتقل فيما بعد فعالياته لتعرض على مسارح المحافظات بهدف مواصلة الحراك المسرحي"، لافتا الى ان" المخرجين المشاركين في الموسم يعملون بجد وبشكل متواصل لتقديم هذه الاعمال الى الجمهور الاردني، وهنالك تعاون كبير فيما بيننا كمديرية ترعى الفعل المسرحي وبينهم لمحاولة تقديم ما هو افضل للمتلقي".

   وبحسب نجم "جاء قرار تأجيل اقامة المهرجانات المسرحية هذا العام بهدف اعطاء فرصة اكبر لتقديم المهرجانات في الاعوام المقبلة وفي الاوقات المحددة بأفضل صورة ممكنة، الى جانب اعطاء فرصة اكبر لانتاج اعمال للفنانين الاردنيين في ظل الظروف الصعبة التي مر بها المسرح بشكل خاص"، منوها الى ان المديرية باشرت بوضع الآليات الى جانب اجراء التحضيرات والاستعدادات للمهرجانات المسرحية الثلاثة وهي مسرح الطفل ومسرح الشباب ومهرجان المحترفين لتضعها على خارطة الفعل الثقافي باستمرار، ولمواصلة انعقادها من العام المقبل وحسب مواعيدها المحددة مسبقا.

التعليق