في هذا الفريق .. المكافأة لأصحاب الأداء السيء!

تم نشره في الخميس 3 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 09:00 صباحاً

 كين في المقابلة التي ألغت قناة مانشستر إذاعتها :

 مانشستر - أفصحت وسائل الإعلام البريطانية المختلفة عما جاء في المقابلة التليفزيونية التي أجراها الأيرلندي روي كين قائد مانشستر يونايتد مع قناة النادي التليفزيونية وتسبب في إلغائها بعد أن حملت كلماته انتقادات لاذعة لبعض زملاءه في الفريق ولسياسة النادي في التعاقد مع اللاعبين.

ونشرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) والصحف الانجليزية الصادرة يوم امس  الأربعاء تصريحات كين لقناة مانشستر يونايتد التليفزيونية عقب الخسارة المذلة أمام ميدلسبره 4-1 ، وانتقد خلالها سياسة الإدارة في التعامل مع اللاعبين ، كما وجه انتقادات حادة لزميله في الفريق ريو فرديناند.

ونقلت الصحف الانجليزية عن كين قوله خلال المقابلة : "فقط لأنك تحصل على 120 ألف جنيه استرليني في الأسبوع وتلعب بصورة جيدة لمدة 20 دقيقة أمام توتنهام ، تظن أنك نجم فوق العادة".

وأضاف : "الإدارة تتحدث عن تصحيح الوضع في يناير كانون الثاني بتعاقدات مع لاعبين جدد وأن أرى أنه يجب علينا فعل العكس"!

وكان قائد مانشستر يونايتد ، البالغ من العمر 34 عاما والذي لعب ضمن صفوف الفريق لمدة 11 عاما ، قد أعلن من قبل رغبته في الرحيل عن "أولد ترافورد" مع ناهية الموسم الحالي ، غير أن ما يحدث من مصادمات بينه وبين مسئولي الفريق حاليا قد يعجل برحيله.

لكن ذلك لم يمنع كين من توزيع الانتقادات على جميع اللاعبين ، وقال : "لم أفاجأ بهذه النتيجة ، كنت أتوقع واحدة مماثلة منذ زمن طويل ، اللاعبون الصغار خُذلِوا من قبل اللاعبين الكبار الذين لا يقومون بدورهم القيادي ، إنها مشكلة في شخصيتهم".

واختتم اللاعب المعروف بمشاغباته مع منافسيه ومدربيه تصريحاته قائلا : "يبدو لي إنه في هذا النادي يجب عليك اللعب بصورة سيئة لكي تحصل على مكافأة ، ربما هذا ما يجب علي فعله عندما أعود ، أن ألعب بصورة سيئة".

هذا وقد رفض سير أليكس فيرجسون التعليق على الأزمة عندما سئل عنها خلال المؤتمر الصحفي الروتيني الذي سبق مباراة الفريق أمام ليل الفرنسي في دوري أبطال أوروبا. 

التعليق