"الدنيا بخير": مسرحية تعلي من قيم التسامح

تم نشره في الأحد 30 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 09:00 صباحاً
  • "الدنيا بخير": مسرحية تعلي من قيم التسامح

هشال العضايله

   الكرك –  قدمت فرقة المسرح المدرسي يوم اول من امس عرضا لمسرحية الاطفال ( الدنيا بخير )  على المسرح الرئيسي في مركز الحسن الثقافي في مدينة الكرك . والمسرحية  من اخراج علي الجراح وتأليف يوسف العموري وبطولة عبير عيسى ورنا سليمان وزياد الجغبير وحيدر كفوف ومحمد الصباح وزيد الياسوفي .

وتطرح المسرحية التي تخاطب الاطفال في فكرتها الرئيسية بعض القيم الاجتماعية والانسانية التي يجب ان تكون محور العلاقات بين الناس , من قبيل التواضع والصدق  وحب العطاء وعمل الخير ومساعدة المحتاجين  والابتعاد عن الحقد والكذب والانانية . وهي تطرح في اطار فكاهي وبمشاركة الاطفال الحضور . وتدور قصتها حول فتاة غنية ومدللة وتعتقد ان على جميع الناس تقديم كل ما تطلبة دون ان تبدي احتراما لهم .

   وتبدأ المسرحية بعرض للدمى ( حسني وحسنية ) يقدمون من خلاله الفكرة الرئيسية للمسرحية حيث تصر حسنية ان عمل الخير هو الاهم في العلاقات بين الناس في حين يقول حسني ان المال هو الاهم . ثم يأتي عرض المسرحية ليعالج هذه الفكرة من خلال ( مرح ) الفتاة المدللة وامها ( ثريا ) والراعي والمستشار مسعود وطرطور وسفروت حارس الفتاة المدللة . وتوضح المسرحية كيف ان الانسان قد يحتاج للانسان في هذه الحياة ولا يستطيع الاستغناء عنه حتى ولو كان بسيطا مثل الراعي في المسرحية حيث تحتاج ( مرح ) الى مساعدة الراعي بعد ان قام كلبة بعضها ومرضت ولم تشف الا بعد ان  قدم لها الراعي العلاج . وهي اشارة الى قيمة التفاعل الاجتماعي بين الناس على مختلف مستوياتهم الاجتماعية .

   وتنتهي المسرحية باحتفالية غنائية تتحدث عن قيمة الخير والصدق وكيف ان على جميع الناس ان يتحلوا بهذه الصفات الاجتماعية الحميدة . كما تم اشراك الاطفال الحضور في ابداء الرأي حول امكانية العفو عن الاشرار . وهو ما يعزز قيم التسامح لديهم .

واكد الكاتب يوسف العموري مؤلف المسرحية ان " ان الفرقة قدمت مسرحية الدنيا بخير في اغلب مناطق المملكة . وهي من مسرحيات الاطفال التي لاقت رواجا كبيرا في مختلف المحافظات كما لاقت تفاعلا من قبل الاطفال في مختلف الاعمار"  . مشيرا الى " الفرقة تمارس عملية  اشراك الاطفال في العرض المسرحي من اجل  تحقيق اكبر قدر ممكن من االتفاعل ومن  ثم الاستيعاب الذي تهدف المسرحية الى الوصول اليه " .

التعليق