هل أنهت مصر الاستعدادات لكأس الأمم الأفريقية؟

تم نشره في السبت 29 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 09:00 صباحاً
  • هل أنهت مصر الاستعدادات لكأس الأمم الأفريقية؟

 

 القاهرة- أيام وتنطلق بطولة كأس الأمم الأفريقية على الأراضي المصرية، وتحديدا في العشرين من كانون الثاني/يناير القادم ومازالت اللجنة المنظمة للبطولة تواجه العديد من المشاكل بشأن الملاعب والنقل التليفزيوني.

وعلى عكس تصريحات أعضاء اتحاد الكرة والوزراء، فإن خالد عبد العزيز رئيس اللجنة المنظمة للبطولة أبدى تخوفه من بطأ عمليات التجديد في الملاعب، وخاصة استاد القاهرة والذي لم تنتهي به أعمال التجديد بعد، مما أدى إلى إلغاء مباراة مصر والأرجنتين التي كان مقرر لها 16  تشرين الثاني - نوفمبر في افتتاح الملعب.

وأكد عبد العزيز لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي.) أن غرف الحكام والكشف عن المنشطات لم تنتهي بعد ، كما أن المسئولين عن الملعب يرغبون في تجربة أرضية الملعب وبوابات الدخول والشاشات الجديدة خلف المرميين.

كما أشار رئيس اللجنة المنظمة أن هناك مشكلة أخرى في النقل التليفزيوني ، حيث أن المخرجين المصريين لم يقوموا بنقل أي مباراة بـ16 كاميرا من قبل وأن العدد الحالي للكاميرات في المباراة الواحدة ما بين 8 و10 كاميرات، وأنه للتغلب على هذه المشكلة سيتم الاستعانة بمخرجين من إسبانيا أو بلجيكا أو إنجلترا.

وأضاف عبد العزيز أن ملاعب الاسكندرية والإسماعيلية وبورسعيد لم تنته وأن العمل المتبقي سيتم إنجازه في الفترة من 15 ديسمبر وحتى موعد انطلاق البطولة، بينما يعد استاد الكلية الحربية هو الملعب الوحيد الذي تم الانتهاء من أعمال الصيانة به وأصبح جاهزا لاستقبال مباريات البطولة.

وعن حفل الافتتاح أكد عبدالعزيز أنه يريد أن يكون الحفل لمدة تتراوح بين 20 و25 دقيقة، حيث أن المدة المقررة حاليا وهي ما بين 35 و40 دقيقة ستكون طويلة للغاية.

وأرجع رئيس اللجنة المنظمة للبطولة تأخير عمليات الانتهاء من تجديد الملاعب إلى الفشل في تنظيم كأس العالم 2010 ، مما أدى إلى رحيل وزير الشباب والرياضة وتعيين أنس الفقي ، ثم رحيله وتعيين ممدوح البلتاجي.

وقال : "بعد الفشل في الفوز بتنظيم كأس العالم حدثت بعض المشاكل الداخلية وتغييرات في وزارة الشباب، مما أدى إلى بدأ العمل بعد فترة طويلة بعد استقرار الأوضاع في الوزارة".

وتستضيف مصر بطولة كأس الأمم الأفريقية بمشاركة 15 منتخبا آخر واقيمت القرعة يوم 20 أكتوبر واسفرت عن وقوع مصر وليبيا والمغرب وكوت ديفوار في المجموعة الأولى.

ويقع كل من الكاميرون وتوجو وأنجولا والكنوغر الديموقراطية في المجموعة الثانية ، وتونس وغينيا وجنوب أفريقا وزامبيا في المجموعة الثالثة، ونيجيريا وغانا والسنغال وزيمبابوي في المجموعة الرابعة. 

التعليق