الناصر يحمل "ملوك الطوائف" على أجنحة موسيقاه

تم نشره في الأحد 16 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 08:00 صباحاً
  • الناصر يحمل "ملوك الطوائف" على أجنحة موسيقاه

  عمان- مساهمته في"ملوك الطوائف"، أحد أبرز المسلسلات العربية لهذا الموسم الرمضاني، لفتت الأنظار.. والأصح أن نقول شدّت الأسماع.. ذلك أن المؤلف والموزع الموسيقي الأردني طارق الناصر، ترك بصمته الإبداعية، ليس فقط في المقدمة الموسيقية وحسب، وإنما في مختلف أجزاء المسلسل، وعلى امتداد حلقاته.

   لطارق الناصر مشاركات عديدة سابقة في أعمال الدراما التلفزيونية في العالم العربي، نذكر منها: "نهاية رجل شجاع"، "إخوة التراب"، " يوميات مدير عام"، وعشرات الأعمال المتميزة الأخرى، التي أثبت من خلالها المستوى الفني الرفيع لمجموعة "رم"، وهو اسم الفريق الذي أسسه عام 1998، نسبة إلى الموقع الصحراوي الساحر، في جنوب الأردن، الذي طالما ألهمه أسلوبه الخاص.

   حول انشطته الفنية خلال شهر رمضان المبارك قال: هناك المشاركة في مسلسل "ملوك الطوائف" للكاتب وليد سيف، ومن إخراج حاتم علي.. وأنا شخصيا مستمتع جدا في إنجاز الحلّة الموسيقية لهذا العمل.. لكن الملفت أنه بدأ عرض المسلسل على الشاشات العربية، منذ بداية رمضان، وما زلنا نعمل في إنجاز الحلقات الأخيرة.

   واضاف: العمل ضخم، وهنالك إمكانات إنتاجية كبيرة لإنجازه، لكن الوقت لم يكن كافيا، ورغم أننا بدأنا في وقت مبكر، تبيّن لنا ضرورة إدخال بعض التعديلات والإضافات النوعية التي تستهلك مزيدا من الجهد.. لكن العمل قائم على قدم وساق لمواكبة الحلقات، واحدة تلو الأخرى.

    مشاركة الناصر في هذا العمل لا تقتصر على وضع الشارة الموسيقية للمسلسل، وإنما تشمل وضع الموسيقى التصويرية للعمل بأكمله،حول ذلك يوضح: الشارة في البداية مجرد جزء، والموسيقى التصويرية أتعامل معها بطريقة السينما، أي يجري تجهيزها بالأستوديو ليتم تركيبها حسب المشاهد، مما قد يمنح العمل خصوصية جديدة.

   طبعا من المعروف أن زمن الأندلس كان زمنا ازدهرت فيه فنون الموسيقى والغناء، لذا استلهمت من هذا التراث. بالإضافة إلى أن المخرج حاتم علي أحبَّ اللجوء إلى أسلوب جديد، ألا وهو مسالة غناء الجوقة، وذلك لأنه يسعى لأن يأتي بإضافة نوعية في كل عمل.

   وتابع : الفكرة استوحاها من المسرح الإغريقي القديم، أي أن الكورس، ضمن المشهد، يتدخل لينشد مقاطع ونصوصا تعبّر أو بالأحرى تعلّق على الأحداث، في صيغة نص موازٍ يقدّم في قالب غنائي.. والفكرة كانت مجرد اقتراح تحمست له كثيرا، وتم اعتماده بعد ذلك، وأجد النتيجة جيدة.. ولكن لست أدري كيف سيتقبلها الجمهور.

   ويشير الناصر الى ان من يقوم بالأداء الغنائي في هذه الجوقة هم الشبان والشابات الذين يعملون معه في "مجموعة رم" قائلا: هذه المجموعة جاهزة في كل لحظة لتنفيذ المشاريع، عدا عن كونها تواصل التجريب في المجال الموسيقي، كما لو كنا مختبرا. وهنالك الكثير من المقطوعات التي سجلناها على الفور، وكأننا في بث مباشر.. فمثلا كان المخرج حاتم علي يتصل بي ويطلب مني مقطعا يتناسب مع مشهد معيّن، فنقوم بتنفيذه "على الحارك"، بجاهزية عالية، ثم نرسله بالإيميل، مستفيدين من تسهيلات التقنيات العصرية.

   وتابع: نقوم بالتسجيل في عمان، والعمل ككل يتم تنفيذه ما بين المغرب وعمان وطبعا دمشق، مقر شركة الانتاج.. وهنالك تنسيق متكامل بيننا وبين شركة الإنتاج والمحطات التي تبث العمل.

   وحول انشطة "رم" الفنية الاخرى قال: سنقدم عرضين في ليلة واحدة، في إطار مهرجان المدينة في تونس، في 26 أكتوبر/ تشرين الأول. ونستعد حاليا لإصدار ألبوم جديد، بالتعاون مع "الاتصالات الأردنية" التي تساهم في تكاليف الإنتاج، وسيتم طرحه بعد انتهاء الشهر الكريم.

التعليق