انقسام حول المشاركة في دورة غرب آسيا وناصر بسام "يسترحم"

تم نشره في السبت 15 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 08:00 صباحاً
  • انقسام حول المشاركة في دورة غرب آسيا وناصر بسام "يسترحم"

التردد يلاحق منتخبنا الوطني لكرة السلة


حسام بركات

  عمان- ما زال التردد يلاحق اتحاد كرة السلة بخصوص مصير مشاركة منتخبنا الوطني في دورة ألعاب غرب آسيا المقررة في العاصمة القطرية الدوحة خلال الفترة من 1 الى 10 كانون الاول- ديسمبر المقبل.

وكانت "الغد" قد انفردت بالاشارة الى المعوقات التي تعترض مواصلة المدرب النيجيري فريدريك اونيكا عمله كمدرب للمنتخب رغم القرار السابق بزيادة راتبه وتعويضه عن الاجازة السنوية، حيث اتجهت النية للاستغناء عن خدماته لاصراره على السفر الى نيجيريا في مستهل رحلة الاعداد وتصميمه على تجديد العقد لعام كامل وليس 3 شهور كما قرر الاتحاد.

وذكرت مصادر من داخل اتحاد كرة السلة انه تم الاتصال بنادي فاست لينك حيث تم الاتفاق المبدئي على مشاركة بطل الاردن بدون لاعبيه الاجانب بإسم المنتخب الوطني في دورة العاب غرب آسيا، الا ان هناك انقساما بين اعضاء الاتحاد حول ذلك، ويسعى مجلس الادارة الى التشاور مع اللجنة الاولمبية حول الاعتذار عن عدم المشاركة، واعطاء الفرصة للاندية للاستعداد بشكل مثالي للموسم الحالي.

ومن جهة اخرى بعث لاعب المنتخب سابقا وفاست لينك ناصر بسام والموقوف بقرار اتحادي لمدة عام كامل، بكتاب استرحام لمجلس ادارة الاتحاد يطلب فيه اسقاط العقوبة، ويعتذر عن الاخطاء غير المقصودة التي ارتكبها خلال وجوده مع المنتخب، والذي قدم له كل جهد ممكن طوال فترة الاعداد وحتى ختام المشاركة في نهائيات آسيا.

التعليق