تجديد الثقة بالرئيس التنفيذي للاتحاد الاسكتلندي

تم نشره في الثلاثاء 11 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 09:00 صباحاً

  القاهرة - أكد جون ماكبيث رئيس الاتحاد الاسكتلندي لكرة القدم أن ديفيد تايلور الرئيس التنفيذي للاتحاد لن يستقيل من منصبه في أعقاب فشل اسكتلندا في التأهل لنهائيات بطولة كاس العالم 2006 بألمانيا.

وكان تايلور قد واجه انتقادات عنيفة نظرا لاعتباره المسؤول عن بقاء الالماني بيرتي فوجتس مدربا لاسكتلندا. ولكن ماكبيث أكد أنه من غير المنصف تحويل تايلور إلى كبش فداء.

وقال ماكبيث "لقد أجريت أيضا مقابلة شخصية مع بيرتي. وكانت بعض الاراء الصحفية ترى أيضا أنه الرجل الافضل لهذه المهمة".

وأشارت هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) بموقعها على الانترنت امس الاثنين إلى تأكيد ماكبيث على أن تايلور لن يستقيل أو يقال من منصبه.

وأضاف ماكبيث "إنها وظيفة صعبة. فبمجرد خسارة الفريق مثلما حدث السبت الماضي تصبح تحت ضغط كبير ولكننا نؤمن بكفاءة تايلور والفريق".

وأصر ماكبيث على أن تايلور لا يستحق تحمل اللوم بمفرده مشيرا إلى أن الخطأ مشترك بين ديفيد تايلور واللاعبين والمدرب بينما لم تساعد الصحافة في علاج هذا الخطأ. ولكنه أكد أهمية تكاتف الجميع في هذه اللحظة من أجل المضي قدما.

وقال "يؤدي ديفيد الكثير من العمل الجيد الا أن الناس تتجاهل هذا الجانب دائما ولكننا سنرى نتيجة هذا العمل على المدى الطويل ..ستتحسن الامور في المستقبل".

التعليق