العثور على ثلاثة تماثيل مفقودة والتاكيد على سلامة رابع

تم نشره في الاثنين 10 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 08:00 صباحاً
  • العثور على ثلاثة تماثيل مفقودة والتاكيد على سلامة رابع

    القاهرة- وسط اجراءات امنية مشددة حول المتحف المصري اعلن الامين العام للمجلس الاعلى للاثار المصرية زاهي حواس  امس في مؤتمر صحافي في المتحف المصري العثور على ثلاثة تماثيل مفقودة ونفي اخبار صحافية عن تحطم رابع داخل جدران المتحف.

وقال حواس ان "العثور على التماثيل الثلاثة التي اعلن عن فقدها في 19 ايلول (سبتمبر) الماضي احضرت من مخازن الجيزة للمشاركة في عرض "الجيزة عبر العصور" لدى شركة مصرية تقوم منذ خمسة اعوام بالعمل على نظافة المتحف".

   وعرض خلال المؤتمر الصحافي تمثال صغير منحوت من الصخور قيل انه يخص باني الهرم الثاني في الجيزة الملك خفرعوانه تحطم قبل ايام اثناء نقله وتمثال برونزي يخص الملك بيبي الاول للتاكيد من قبل القائمين على المتحف بان التمثاليين بخير.

وكانت الصحافة المصرية ووكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية اعلنت عن تحطم تمثال خفرع ونفى حواس ذلك الا ان هذا لم يمنع الصحف من الاستمرار بحملتها حول تحطم التمثال واشار حواس في بيان خاص حينها ان التمثال بخير وان تمثال برونزي خاص بالملك بيبي بحاجة إلى الترميم وعرض امام الصحفيين وهو في حالة جيدة بعد ترميمه.

واحاطت بالمتحف اعداد كبيرة من رجال الامن بلباس عسكري ومدني عملت على منع سيارات الاجرة من الوصول الى المتحف وكذلك تفتيش والتدقيق بشخصيات المواطنين المصريين خلال انتقالهم حوله بما فيهم الصحافيين الذين قدموا لتغطية المؤتمرالصحفي وسمحت للحافلات التي تحمل السواح الاجانب والمشاة منهم للوصول الى المكان.

التعليق