قمتان تجمعان فاست لينك مع الارثوذكسي والرياضي مع الارينا

تم نشره في الأربعاء 5 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 09:00 صباحاً
  • قمتان تجمعان فاست لينك مع الارثوذكسي والرياضي مع الارينا

4 مباريات في الجولة الرابعة لكأس الاردن بكرة السلة

حسام بركات

  عمان- تشهد الجولة الرابعة من بطولة كاس الاردن لكرة السلة ليلة رمضانية مثيرة وممتعة حيث تقام 4 مباريات قوية اليوم وتتضمن قمتين تجمع الاولى عند السابعة والنصف مساء في صالة الامير حمزة بين حامل اللقب فاست لينك والفريق المحلي الوحيد الذي تمكن من التغلب عليه الموسم الماضي الارثوذكسي، والثانية بين الرياضي وصيف الدوري والكأس والارينا صاحب المركز الثالث عند التاسعة والنصف ليلا في نفس الصالة، فيما تشهد صالة الامير فيصل في القويسمة مباراتين في غاية الاهمية على اعتبار ان الخاسر سيودع البطولة.. الاولى بين الوحدات والاهلي عند السابعة والنصف والثانية بين الجليل وابو نصير عند التاسعة والنصف.

فاست لينك - الارثوذكسي

يدرك فاست لينك ان المهمة لن تكون سهلة، كما كانت في الجولة الاولى عند لقاء الاهلي، ذلك ان الارثوذكسي يملك تشكيلة تذوقت طعم الفوز على البطل مرتين في الموسم الماضي، ومع ان فاست لينك لم يحصل على تشكيلته الاساسية التي حققت كل الالقاب المحلية آخر سنتين بسبب الاصابات، الا ان اللاعبين الموجودين قادرون على انجاز المهمة.

حامل اللقب سيعتمد على صانع العاب خصمه سابقا فادي السقا لادارة دفة الفريق بمساعدة مباشرة من فرانسيس عريفيج والاميركي سكوتي ثورمان، وسيكون الاعتماد اغلب الوقت على محمد حمدان واشرف سمارة تحت السلتين، مع التذكير بالدور المهم لموسى العوضي ومحمد بشناق ونهاد ماضي في تغيير مسار الاداء نحو الافضل.

اما الارثوذكسي فسيعتمد على فضل النجار في صناعة الالعاب واياد عابدين مع علي الدجاني والامريكي غيغن على الاطراف وعبد ابو قورة في عمق المنطقة، كما ستتاح الفرصة لشادي فليفيل والاميركي الاخر ماك فيني واسامة عسالي لتقديم مجهوداتهم ولاسيما في الجانب الدفاعي.

الرياضي - الارينا

يحمل لقاء الفريقين في العادة كامل الاثارة والندية المطلوبين لتقديم مباراة ممتعة للغاية، حيث يكون الاداء قريبا جدا والاسلوب الدفاعي والهجومي غاية في التوازن والموضوعية، الامر الذي يؤجل الحسم حتى اللحظات الاخيرة.

الرياضي يملك مفاتيح الفوز المكونة من وسام الصوص وفيصل النسور لتبادل صناعة الالعاب ومعتصم سلامة بدور اضافي على الاطراف مع عيسى كامل او الاميركي ديكو، ويحتل موسى بشير مع حسام لطفي او الاميركي الاخر ماديسون عمق المنطقة بالاعتماد على فارق الطول.

والارينا من جهته يدرك اهمية التعامل مع المباراة بشكل مختلف هذه المرة ودون الدخول الى العمق لمزاحمة عمالقة الرياضي سيما مع وجود التصويبات الثلاثية المحكمة من صانع الالعاب فادي يغمور والجناحين غازي النبر ولؤي النجار، وقد اظهر الاميركي المخضرم موريس تعاونا ايجابيا مع شريكه في الارتكاز اسلام او زيد عباس.

الوحدات- الاهلي

بعد المباراة الرائعة التي قدمها الوحدات امام الارثوذكسي في الجولة الماضية وخسارته في الثانية الاخيرة بفارق نصف سلة سببها رمية حرة ناتجة عن خطأ، بعد تقدم استمر طيلة اللقاء، يبدو الاخضر مرشحا لتحقيق الفوز، مع الاعتراف بان المباراة التي قدمها الاهلي امام فاست لينك اشارت بوضوح لمستوى متطور للاعبي الابيض الواعدين.

الوحدات سيسعد بعودة صانع العابه محمد عبد الهادي المتفاهم مع الجناحين نضال الشريف ومامون محمد وهناك احتمال لاشراك لاعب اميركي تحت التجربة حول الدائرة، في الوقت الذي شكل فيه محمد رشاد قوة ضاربة تحت السلة مع باسم رشيد او وليد عودة.

والاهلي في الجانب المقابل يسعى لاختبار اكثر من لاعب محترف الى جانب لاعبيه الشباب عمرو صلاح في توزيع الكرات على الجناحين فؤاد شهابي وسامر قردن ولاعبي الارتكاز كنعان مصلح وباتر باتر.

ابو نصير-  الجليل

يملك ابو نصير افضلية الفوز لاعتماده على تشكيلة كبيرة من اللاعبين الجيدين سواء في التشكيل الاساسي او على دكة الاحتياط بعكس الجليل الذي لا يملك المخزون الكافي من اللاعبين.

ابو نصير لديه محمد الزرعيني لصناعة الالعاب وجان ساحلية مع ايمن بكر على الاطراف وابراهيم ذيب مع ايمن النجار تحت السلتين، ويامل بعودة عملاقه المصاب ايهاب القدومي الى جانب مجهودات الواعد علي البطاينة.

اما الجليل فليس امامه سوى الاعتماد على روبين ابو الليل لصناعة الالعاب وايهاب خريس مع بهاء ابو حزيمة على الاطراف واويس القرعان مع عبد القادر الزيتاوي تحت السلتين.

التعليق