الاعتذار عن بطولة رومانيا ومعسكر تدريبي يسبق "غرب آسيا"

تم نشره في السبت 1 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 09:00 صباحاً
  • الاعتذار عن بطولة رومانيا ومعسكر تدريبي يسبق "غرب آسيا"

استدعاء 24 لاعبا لصفوف منتخب الرجال لكرة اليد

ماجد عسيلة

  عمان- استدعى اتحاد كرة اليد عبر لجنة المنتخبات الوطنية 24 لاعباً للالتحاق في صفوف المنتخب الوطني للرجال ومرحلة الإعداد الأولى قبيل الإعلان عن القائمة النهائية التي ستخوض عددا من الاستحقاقات الخارجية المهمة حتى نهاية العام الحالي، وسيباشر اللاعبون تدريباتهم مساء يوم الثلاثاء المقبل.

رئيس لجنة المنتخبات والنائب الثاني لرئيسة الاتحاد خالد الداود أكد أن القائمة النهائية للفريق والتي تضم 16 لاعباً سيتم الإعلان عنها عقب المشاركة في منافسات بطولة قطر الدولية، حيث يتوجه الفريق بتشكيلته النهائية إلى القاهرة لإقامة معسكر تدريبي منتصف شهر تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل في إطار التحضير للمشاركة في دورة ألعاب غرب آسيا الثالثة التي تقام في قطر بالفترة 1-10 كانون الأول/ ديسمبر المقبل.

وفي ضوء انخراط فريقنا في هذه الاستحقاقات، قال الداود أن فريقنا الوطني لن يشارك في منافسات بطولة رومانيا الدولية الثانية بسبب تقديم موعد البطولة لتقام خلال الشهر الحالي، مشيراً أن برنامج الإعداد سيطرح مفصلاً على اللاعبين يوم الأربعاء المقبل خلال اجتماعاتهم مع أسرة الاتحاد. أما اللاعبون الذين تم استدعاؤهم: معتصم العقيلي، خالد إبراهيم، محمد سمرين، احمد عبدالرؤوف عناب/ لحراسة المرمى، واللاعبون: سامر حمارشة، محمود الهنداوي، طارق المنسي، حسن القريوتي، حسن الصفوري، معاذ الكيلاني، خالد حسن، محمود ياغي، فارس الوحشة، علي عبد المحسن، ربيع المنسي، يزن الطعاني، عمر درادكة، صدام أبو رمان، سامر جرار، إيهاب الشريف، محمد نايف، ايمن حمارشة، احمد عبدالكريم، وعبد الرحمن العقرباوي.

وفي سياق التشكيلة الجديدة للفريق التي خلت من اللاعبين: مهند المنسي، إسماعيل بني هاني، إسماعيل الطموني، عادل بكر، محمد الوديان، ومراد قصاروة؛ أكد الداود أن قائمة الأسماء التي تم استدعاؤها جاءت بعد دراسة مطولة للجهاز الفني ولجنة المنتخبات بحضور نائب رئيسة الاتحاد د. ساري حمدان وأمين السر د.محمد خليفة مبيضين، ووفق قناعة تامة بأن المرحلة المقبلة تتطلب أقصى درجات الجاهزية الفنية والبدنية، مشيراً أن عدم استدعاء بعض اللاعبين لا يقلل من شأنهم أو مما قدموه خلال المرحلة الماضية، وإنما لانخفاض في المستوى الفني والبدني لبعضهم أو بسبب الإصابات التي يعاني منها البعض الآخر، وسوف يلتحق بعض اللاعبين بصفوف الفريق فور علاجهم الكامل. موضحاً أن التجديد ورفد الفريق بالوجوه الشابة هو شعار المرحلة المقبلة لتحقيق انطلاقة قوية وإعداد جيل جديد من اللاعبين.

وفيما يتعلق باستدعاء اللاعب المغترب سامر حمارشة، أوضح أن اتحاد كرة اليد وقع مع اللاعب اتفاقية تلزمه الالتحاق بصفوف المنتخب لدى استدعائه، كشرط أساسي لانتقاله رسمياً للعب في صفوف فريق الأبيار الجزائري والذي سيتم خلال الأيام القليلة المقبلة، أما شقيقه أيمن والذي يقيم أيضا في الجزائر فقد تفرغ للعب في صفوف المنتخب حتى نهاية العام الحالي.

إعداد فريقنا النسوي

رئيس لجنة المنتخبات أشاد بالنتيجة الإيجابية لمنتخبنا النسوي بحصوله على الميدالية البرونزية للدورة الإسلامية الرابعة للنساء التي أقيمت في طهران، موضحاً أن حفلا تكريمياً سيعد للفريق خلال الأيام المقبلة، وأضاف أن إعداد الفريق للمشاركة في إيران جاء محدودا، ولو أتيحت فرصة أكبر للإعداد، لكان نافس على المركز الأول، وفي هذا السياق كشف الداود عن نية الاتحاد باستضافة التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم للسيدات العام المقبل عبر طلب رسمي سيتقدم اتحادنا لنظيره الآسيوي وذلك لقدرة فريقنا على خطف إحدى بطاقات التأهل.

وفي إطار الاهتمام بالمنتخبات النسوية ذكر أن لجنة المسابقات بصدد إقامة دوري للآنسات تحت 18 عاماً خلال شهر كانون الأول/ديسمبر المقبل لانتقاء نواة لمنتخب الشابات الذي سيتولى الاتحاد رعايته بصورة مستمرة، كما ينظم الاتحاد الشهر المقبل دوري تحت 18 عاماً للشباب قبل تشكيل منتخبنا الشباب.

التعليق